مليلية.. الحزب الشعبي يحذر من التبعات الكارثية لاستمرار إغلاق الحدود البرية

0

زنقة 20 | الرباط

أكد الحزب الشعبي اليميني بمدينة مليلية أن الوضع الاقتصادي بالثغر المحتل “حرج” بسبب استمرار حالة عدم اليقين الذي يلف إعادة فتح الحدود البرية مع المغرب.

وألقى الحزب الشعبي اليميني باللوم  على هذا الوضع بشكل مباشر على حكومتي إسبانيا ومليلية.

في مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين ، اتهم الأمين العام  الجهوي للحزب الشعبي  بمليلية ، ميغيل مارين ، كلا الحكومتين بالتسبب في “ارتباك ” في صفوف سكان مليلية ، الذين ” أصبحوا يتساءلون يوميا” عما إذا كانت الحدود ستفتح ، ومتى سيتم ذلك، وبأية شروط وهل سيشمل إعادة فتح الحدود  إعادة فتح المكتب الجمركي التجاري.

“هناك الكثير من الأمور المجهولة التي لم توضحها  الحكومة المركزية ولا حكومة  مليلية ، ومليلية غارقة في حالة من عدم اليقين التام والمطلق ، وهذا أمر سلبي للغاية لأنه يولد عدم الثقة وخيبة الأمل ويضر بمصالح المدينة” ، بحسب مارين.

وشدد المسؤول الجهوي للحزب الشعبي  على أن سكان مليلية يحتاجون ، على وجه التحديد ، إلى “العكس” ، أي اليقين ، والأفكار الواضحة ، و “إجراءات فورية وعاجلة”.

وانتقد صمت مدريد وحكومة مليلية  حيث “لا تجيبان على تساؤلات الساكنة”.

يشار إلى أن اللقاء الذي جمع أمس وزير الشؤون الخارجية  ناصر بوريطة  بنظيره الاسباني خوسيه مانويل ألباريس،  لم يتطرق إلى تاريخ إعادة فتح الحدود البرية  المغلقة منذ 13 مارس 2020.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد