الإرتفاع المفرط في الحرارة يحول نافورات مراكش لمسابح عمومية

0

زنقة 20 | محمد المفرك

حول العديد من المراهقين كبريات النافورات بشوارع مراكش يوم أمس إلى مسابح من أجل الهروب من الارتفاع المهول في درجات الحرارة.

واستغل الأطفال والمراهقون هذه الأجواء من أجل السباحة داخل نافورات بمقاطعة جليز التي تحولت إلى شبه مسابح عمومية يلجأ إليها الأطفال والشباب للهروب من ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها عاصمة النخيل.

ويشار إلى أن السباحة في النافورات تعد خطيرة على صحة الأطفال و القاصرين بحيث تستعمل فيها تقنية تدوير المياه التي لا يجري تجديدها إلى بعد مدة طويلة مما يجعل مياهها غنية بالميكروبات والطفيليات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد