النقد الدولي : دعم حكومة أخنوش لمهنيي النقل سيخفف من كلفة ارتفاع الأسعار

0

زنقة 20 | الرباط

أشاد جهاد أزغور، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى صندوق النقد الدولي، بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة المغربية للخروج بالاقتصاد من حالة الانكماش التي تسبب فيها أزمة “كورونا”، وعمقتها موجة الجفاف وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، واصفا إياها بـ “الاجراءات الهادفة”.

أزغور، الذي كان يتحدث أمس الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي حول الآفاق الاقتصادية الإقليمية، أشار إلى القرار الأخير الذي اتخذته حكومة عزيز أخنوش، والقاضي بتقديم الدعم لـ 180 ألف من مهنيي نقل الأفراد والبضائع، مؤكدا أن هذا القرار سيساهم في التخفيف من تأثير ارتفاع أسعار الطاقة على الإنتاج.

وخلال ذات المؤتمر الصحفي، عرج جهاد أزغور للحديث عن النجاح الكبير الذي حققه المغرب، تحت قيادة الملك، للخروج بأمان من جائحة “كورونا”، وقال: “…الاقتصاد المغربي تأثر بشدة بسبب الوباء، لكنه تمكن من التعافي بسرعة، واسترسل: “… إن الأمر يتعلق بإحدى الدول التي شهدت واحدة من أسرع حالات التعافي”، مشددا على أن هذا التعافي هو نتيجة “الإجراءات الهامة التي اتخذتها المغرب”.

وتابع جهاد أزغور: ” المغرب كان من أوائل دول المنطقة، خارج مجلس التعاون الخليجي، التي نجحت في حملة التلقيح، فيما بادرت الحكومة وبنك المغرب باتخاذ مجموعة من الإجراءات لحماية القطاعات الاقتصادية بهدف تأمين قدرة المؤسسات والمقاولات على استئناف أنشطتها الاقتصادية، والسماح للمملكة بالولوج إلى الأسواق المالية العالمية بنسب جد مواتية.

كما ثمن ذات المتحدث الإجراءات التي تم اتخاذها من أجل توسيع نطاق الدعم الذي تم توفيره أثناء انتشار جائحة “كورونا” لتخفيف التأثير على بعض الشرائح الاجتماعية، بالإضافة إلى العمل الجاري لتجديد السياسة الاجتماعية والإجراءات الهادفة إلى إعادة تفعيل القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثرا بالأزمة الصحية، وخاصة قطاع النقل الجوي وصناعة السيارات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد