مجلس جهة مراكش آسفي يسابق الزمن لمواجهة الجفاف

0

زنقة 20 ا مراكش

بلغت حقينات سدود جهة مراكش-آسفي، إلى غاية 18 أبريل الجاري، 124,15 مليون متر مكعب، بنسبة ملء قدرها 53,88 بالمئة، بحسب ما أفادت به المديرية العامة للماء، التابعة لوزارة التجهيز والماء.

وذكرت المديرية العامة للماء، في معطيات حول الوضعية اليومية للسدود بالمملكة، أن هذه النسبة هي دون مستوى ملء السدود خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية (61,2 بالمئة) بمخزون مائي قدره 141 مليون متر مكعب.

وأوضح المصدر ذاته أن حقينة سد مولاي عبد الرحمان بإقليم الصويرة انتقلت من معدل ملء 90.7 بالمئة، حتى 18 أبريل من سنة 2021، إلى 69.9 بالمئة برسم الفترة نفسها من السنة الحالية.

وأضاف أن المخزون المائي بسدي يعقوب المنصور وللا تكركوست سجل انخفاضا، حيث انتقل من 59 مليون متر مكعب (47.9 بالمئة) إلى 53.1 مليون متر مكعب (42.9 بالمئة). وسجل سد سيدي محمد بن سليمان الجزولي بإقليم الصويرة، من جانبه، ارتفاعا في معدل الملء، حيث انتقل من 47.8 بالمئة إلى 57.9 بالمئة، أي 9.8 ملايين متر مكعب.

المنحى التصاعدي نفسه تم تسجيله بسد أبي العباس السبتي، حيث انتقل معدل الملء من 59.7 بالمئة في 18 أبريل 2021 إلى 62.9 بالمئة في الفترة ذاتها من سنة 2022، أي بحجم 15.62 مليون متر مكعب.

وأشارت المديرية العامة للماء، التابعة لوزارة التجهيز والماء، إلى أن حقينة السدود الرئيسية بالمملكة بلغت حتى 18 أبريل الجاري ما يقارب 5.5 مليارات متر مكعب، أي بنسبة ملء قدرها 34.2 بالمئة.

وذكر المصدر ذاته أنه في الفترة نفسها من السنة الماضية، بلغ المخزون المائي بالسدود 8.3 مليارات متر مكعب، أي بنسبة ملء بلغت 51.4 بالمئة.

يذكر مجلس جهة مراكش-آسفي، برئاسة سمير كودار،  يسباق الزمن لمواجهة ندرة المياه بعد أن صادق المجلس في دروته الأخيرة على أزيد من 52 مليار سنتيم لمعالجة إشكالية ندرة المياه بأقاليم الجهة وإنشاء محطة تحلية المياه، وهو مبلغ مهم من أجل مواجهة تداعيات الجفاف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد