الفوضى تعم ميناء مهدية و اعتداء يتسبب في إغراق مركب صيد

0

زنقة 20 | متابعة

كشفت الرابطة الوطنية للصيد البحري، أن ميناء مهدية، شهد السبت المنصرم حادثة اصطدام بين مركبين ينشطان في الصيد الساحلي صنف الاسماك السطحية الصغيرة.

و قالت الرابطة المهنية، أن “عقلية محلية ذات طابع عنصري تجسدت تجاه أطقم المراكب الوافدة، حيث تعمد ربان احد المراكب المحلية إلى انتهاك صريح في الاملاك الخاصة للغير و تدميرها حيث عمد الى فسخ حبال الربط الذي يرسو بها المركب الوافد من ميناء الناظور و محاولة اخذ مكانه على رصيف الميناء بالقوة مما تسبب في أضرار سطحية للمركب الراسي، مع اطلاق وابل من الألفاظ المخلة بالاداب العامة و اداب المهنة”.

و أضافت في منشور على فايسبوك ، أنه ” تقدم المسؤول عن المركب المتضرر بشكاية توصلت الرابطة الوطنية للصيد البحري بنسخة منها، الى مصالح الوكالة الوطنية للموانئ و مندوبية الصيد البحري بالقنيطرة مهدية و الدرك الملكي البحري”.

و أشارت إلى أنه سبق أن ” تضامنت مع أحد البحارة العاملين بالمركب المتضرر على إثر اعتداء همجي اثناء عملهم لافراغ الحمولة و قد استنكر الرابطة الوطنية و المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع مهدية و التحالف الجهوي لمؤسسات المجتمع المدني بجهة الرباط سلا القنيطرة هذه الاعتداءات في حق اطقم المراكب الوافدة و التي تساهم بشكل كبير في رواج تجاري بمدينة مهدية فيتم استقبالها بالحجارة، و الذي يعطي صورة قاتمة عن ميناء مهدية”.

و قالت أن “ميناء مهدية يشهد بعض الترتيبات لتنظيم عملية الولوج إلى الميناء و التي تلقى معارضة شرسة من اصحاب المراكب التي تفتقر إلى اليد العاملة و تعتمد على اشخاص غير مرخص لهم لمزاولة أنشطة الصيد”.

واستغربت الرابطة ” وقوف الدرك الملكي البحري و مصالح القبطانية و السلامة و الأمن و البيئة بالميناء موقف الحياد من هذه التصرفات التي تسيء إلى سمعة مؤسسات و أجهزة الدولة بالميناء، و عدم تكثيف دوريات خلال تفريغ المصطادات و تشديد المراقبة على البوابة الميناءية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد