إستهجان عربي ودولي من فساد التحكيم الأفريقي بعد فضيحة الرجاء والأهلي

0

زنقة 20. الرباط

شكلت فضيحة التحكيم في مباراة الرجاء ضد الأهلي، مادة دسمة للإستهجان من قبل متابعين عرب بينهم مصريين و دوليين.

وهكذا فقد عبر الخبير التحكيمي “جمال الشريف” عن استغرابه من المهزلة التحكيمية في مباراة الرجاء ضد الأهلي، بإحتساب ضربة جزاء غير صحيحة، بعدما تعمد مخرج المباراة مغالطة الحكم، فضلاً عن صمت حكام الفار من تنبيه حكم الوسط بعدم وجود ضربة جزاء.

واعتبر “الشريف” في تغريدة على حسابه على تويتر، أن

“قرار احتساب ركلة جزاء للاهلي بعد العودة لتقنية الڤار كان خاطئا …
‏و اللقطة التي اعطيت للحكم جعلته يلغي قراره الصحيح بعدم وجود ركلة جزاء و يتخذ قرارا مغايرا باحتساب ركلة جزاء غير شرعية لان الكرة ارتدت من فخذ اللاعب و ليس من يده”

كما عبرت الاعلامية المصرية “سارة عبد الباقي” في تغريدة لها على حسابها بتويتر عن سخريتها من إحتساب ضربة جزاء للأهلي من لمسة يد غير موجودة، وكتبت ساخرة : “مركب إيده في رجله😂”.

كما عبر الصحافي الفرنسي “شارل مبويا” في قنوات “كنال بلوس” عن أسفه لما وصل اليه التحكيم الافريقي رغم توفر تقنية الفار.

وكتب ذات الاعلامي الرياضي الفرنسي، في تغريدة له على تويتر، أن الفار الذي كان يديره حكام من الجزائر تم إستخدامه لتغليظ الحكم الرئيسي، ومنح ضربة جزاء خيالية.

كما عبر الصحافي الجنوب افريقي “لورينز كوهلير” عن إستغرابه من قرار التحكيم بالقاهرة، معتبراً أن حكام الفار منحوا الأهلي المصري ضربة جزاء خيالية.

نادي الرجاء البيضاوي صدوره عبر ان إمتعاضه من الفساد والظلم التحكيم الذي طاله بالقاهرة، معتبراً أن مخرج و حكم المباراة وحكام الفار هم أبطال المباراة.

الفضيحة التحكيمية للحكام الأفارقة وصل صداها البرازيل، حيث عبر صحافي رياضي شهير عن إستغرابه للمستوى التحكيمي بالقارة الافريقية في ظل وجود الفار.

كما نقل صحافيون رياضيون إسبان الفضيحة التحكيمية بالقاهرة بتعبيرات ساخرة حول تعمد مخرج المباراة وحكام الفار مغالطة الحكم الرئيسي لاعلان ضربة جزاء خيالية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد