إنتحار شابة في ثاني أيام رمضان أحرقت جسدها بالبنزين بوجدة

1

زنقة 20. وجدة

إهتزت مدينة وجدة، عشية أمس الإثنين، على وقع فاجعة وفاة فتاة في مقتبل العمر بعدما أقدمت على الإنتحار، عقب قيامها بإشعال النيران في جسدها.

ونقلت مصادر منبر Rue20 أن الراحلة، نقلت على الفور الى المستشفى الجامعي محمد السادس لتلقي العلاجات، قبل أن تلفض أنفاسها بعد ساعات.

وحسب مصادرنا، من عين المكان فإن الفتاة كانت قد دخلت في شجار مع أفراد من عائلتها، حيث تم إغلاق باب المنزل في وجهها لأسباب مجهولة، لتقدم على الإنتحار بعدما سكبت البنزين على جسدها بغرض إخافتهم، غير أن النيران إلتهمت جسدها بشكل سريع لتودي بحياتها.

ذات المصادر، كشفت لمنبرنا أن الفتاة كانت دائما في شجار مع أفراد عائلتها لأسباب شخصية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد