جامعة الكرة تخصص 80 ألف علم لتشجيع المنتخب و إقبال منقطع النظير على اقتناء أقمصة أسود الأطلس

0

زنقة 20 | الرباط

خصصت الجامعة الملكية لكرة القدم، نحو 80 ألف علم وطني لتشجيع المنتخب المغربي مساء اليوم ، في مباراته الفاصلة امام منتخب الكونغو الديموقراطية للتأهل الى نهائيات كاس العالم في قطر.

و تعبيرا عن مساندتهم المطلقة للمنتخب الوطني المغربي في مباراته الفاصلة امام منتخب الكونغو الديموقراطية التي ستجرى مساء اليوم الثلاثاء على ارضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء للتأهل الى نهائيات كاس العالم في قطر ، يقبل المواطنون المغاربة من مختلف الاعمار على اقتناء أقمصة اسود الاطلس من المحلات التجارية المتواجدة سواء في المساحات الكبرى أو الشوارع او المحجات الرئيسية وكذا في الأسواق الشعبية التي تزينت واجهاتها باللونين الأخضر و الأحمر.

وفي جولة في مدينة الدار البيضاء يلاحظ اقبال على شراء أقمصة المنتخب الوطني التي تحمل أرقام وأسماء اسود الاطلس علاوة على الألبسة الرياضية الأخرى والقبعات و الاعلام رمز الوحدة الوطنية بامتياز.

ويقول أحد الباعة إن الملابس الأكثر مبيعا في اليومين الاخيرين هي قمصان المنتخب الوطني ، مضيفا أن الاثمان تتراوح بين 150 الى 600 درهم بحسب الجودة ، مبرزا ان المواطنين غالبا ما يسألون على الاقصمة التي تحمل أسماء اللاعبين النجوم وفي مقدمتهم اشرف حكيمي و غانم سايس و سفيان بوفال .

وهناك من فضل ارتداء قميص اللاعب ريان مايي ، حيث يقول رشيد وهو طالب جامعي “صحيح أن مايي أهدر ضربة جزاء كانت ستزيل العبء على المنتخب في لقائه مع الكونغو الديموقراطية خلال مباراة الذهاب ، ولكننا ندعمه بتضامننا وحبنا وتشجيعنا له كشاب مغربي طموح ومهاجم واعد سيقول كلمته خلال المباريات القادمة “.

ويبرر العديد من المواطنين ،و غالبيتهم من الشباب ذكورا واناثا إقبالهم على شراء قمصان المنتخب الوطني والأعلام الوطنية و القبعات بالرغبة في معايشة الحدث و تقاسم اللحظة التاريخية و ترسيخها في ذاكرتهم ، معبرين في هذا السياق عن الامل في ان يحقق اسود الأطلس التأهل الذي سيشعل فتيل فرحة عفوية عارمة يرغب جميع المغاربة المشاركة فيها و تقاسمها .

و يؤكدون انه مع انطلاق العد العكسي لمباراة الإياب ضد منتخب الكونغو الديموقراطي، ينتابهم إحساس الانتماء الى الوطن ، خاصة عند مشاهدة الجماهير المغربية التي تأتي من مختلف ربوع المملكة وهي تؤثت مدرجات ملعب المركب الرياضي محمد الخامس أو ملعب “الرعب” التي ستكتسي حلة حمراء ، وحيث ستردد الحناجر بصوت واحد تقشعر له الأبدان النشيد الوطني و شعار الله الوطن الملك ،وهو ما يؤكد أن حبنا للمغرب والمنتخب الوطني هو فوق كل اعتبار”.

ويتوقع بعض التجار ان الاقبال على اقتناء اقمصة المنتخب الوطني قد يتزايد خاصة اذا ما حقق المنتخب المغربي حلم التأهل الى مونديال قطر 2022 ، مبرزين ان مع اقتراب موعد هذا العرس الكروي العالمي فإن الطلب سيتكاثر بحكم ان جميع فئات المجتمع على اختلاف سيكون مسرورين بارتداء القميص الوطني وهم يتابعون مباريات اسود الاطلس في العروس الكروي العالمي في قطر .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد