المغرب يراهن على ميناء الداخلة الأطلسي لتحقيق تكامل اقتصادي بين الضفتين

0

زنقة 20 | الرباط

يراهن المغرب من خلال ميناء الداخلة الأطلسي الكبير على جعل الواجهة الأطلسية بجنوب المملكة واجهة بحرية للتكامل الاقتصادي والإشعاعين القاري والدولي، إلى جانب ميناء طنجة المتوسط.

وحسب معطيات لوزارة التجهيز والنقل، جرى اعتماد تصميم قابل للتطوير والتوسعة لهذا المشروع، حيث سيتم إنشاء الميناء بالمياه العميقة على الساحل الأطلسي، وفقا مكونات ثلاثة عبر ميناء تجاري على عمق -16م / صفر هيدروغرافي، وميناء مخصص للصيد الساحلي وفي أعالي البحار، وميناء مخصص لصناعة السفن.

وسيشيد هذا الميناء بمحاذاة منطقة اقتصادية تمتد على مساحة تقدر بحوالي 1650 هكتارا، وتهدف إلى تقديم خدمات صناعية ولوجستيكية وتجارية عالية الجودة.

ووفق معطيات وزارة التجهيز والنقل، فقد اختيرت منطقة نتيرفت، الواقعة على بعد 40 كيلومترا شمال مدينة الداخلة، في الجماعة القروية العركوب، لاحتضان الميناء، حيث فاز بصفقة بناء هذا الميناء الشركة العامة للأشغال بالمغرب (SGTM) وشركة سوماجيك الجنوب (SOMAGEC-SUD)، مشيرة إلى أن تكلفة المشروع تبلغ 10 مليارات درهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد