السجن لرئيس جامعة مكناس تورط في اختلاسات فضحها تقرير مجلس الحسابات

0

زنقة 20 ا فاس

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، مؤخرا، بإدانة مسؤولين سابقين بمركز البحث العلمي بجامعة مولاي إسماعيل بمدينة مكناس، أدينا بالمنسوب إليهما بـخصوص “اختلاس أموال عمومية” كانت مخصصة للبحث العلمي.

وحسب مصادر محلية، أدين الرئيس السابق لجامعة مولاي إسماعيل بمكناس بسنتين حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 20000.00 درهم، فيما برأت باقي المتهمين من المنسوب إليهم.

وبخصوص الدعوى المدنية، قضت ذات الغرفة بإلغاء القرار المستأنف، فيما قضى به، من عدم الاختصاص في الطلبات المدنية في مواجهة المتهم (أ. ل) والحكم من جديد بقبول الطلبات شكلا وموضوعا، حيث حكم عليه بأداء تعويض للطرف المدني قدره 400000.00 درهم.

ويأتي الحكم الصادر، في حق الرئيس السابق لجامعة العاصمة الإسماعيلية ومن معه، بعد أن جرت تبرئته ابتدائيا، حيث قررت غرفة الجنايات الابتدائية بعدم مؤاخذة المتهمين (أ.ب) و(ر.ر) و(ح.غ) و(أ.ع) مما نسب إليهم من الأفعال والحكم ببراءتهم مع تحميل الخزينة العامة الصائر. وفي الدعوى المدنية بعدم الاختصاص للبث فيها.

وجاءت متابعة المتهمين عقب توصل الوكيل العام للملك بفاس بتقارير صادرة عن المجلس الأعلى للحسابات، رصدت اختلالات مالية في ميزانية مركز البحث العلمي من سنة 2010 إلى 2014.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد