وفد نيجيري رفيع يحل بالمغرب لاستكشاف مشاريع المملكة في الري و إدارة الموارد المائية

0

زنقة 20 . الرباط

يحل وفد نيجيري رفيع المستوى بالمغرب، كجزء من برنامج TRIMING (تحويل إدارة الري) في نيجيريا ، بهدف تبادل الخبرة مع الجانب المغربي في مجال الري.

و حسب بلاغ للجمعية الوطنية للتحسينات العقارية والري وصرف المياه والبيئة (أنافيد) ، فإن برنامج TRIMING هو مشروع تنموي نيجيري يهدف إلى تحسين الوصول إلى خدمات الري والصرف فضلاً عن توفير الخدمات.

الوفد المكون من حوالي ثلاثين شخصية رفيعة المستوى ، سوف يقيم بالمغرب لمدة أسبوع (من 6 إلى 13 مارس) من أجل التعرف أكثر واكتشاف نموذج الري بالمغرب بشكل عام ، ولكن أيضًا في مجال توفير المياه في الري.

و ضمن البرنامج زيارات إلى عدة مناطق منها الحوز وسوس ماسة وسايس.

ومن المقرر القيام بزيارات ميدانية في هذه المنطقة ، وتشمل مركز الإدارة والتحكم عن بعد للقناة الالتفافية في منطقة الحوز ، ومحطة تحلية الماء باشتوكة الواقعة ، و مشروع حماية سهل سايس.

بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تنظيم اجتماعات مع مختلف الإدارات التابعة لوزارة الفلاح والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات ، ولا سيما قسم الري وتطوير المساحات الزراعية والمرافق المائية.

وفي هذه المناسبة ، صرح عزيز فرتاحي ، رئيس أنافيد: “يسعدنا أن نرحب بهذا الوفد النيجيري رفيع المستوى ، لمشاركة إنجازات بلدنا فيما يتعلق بالري وإدارة الموارد المائية.”

وذكر، أن تغير المناخ اليوم يثير بشكل متزايد اهتمام كل أمم الأرض.

و على وجه التحديد ، يقول فرتاحي ، تواجه معظم البلدان الأفريقية مشكلة الإدارة المستدامة للري في المجال الزراعي ، وإن بدرجات متفاوتة.

و أشار الى ان الري يوفر إمكانات هائلة لزيادة مرونة الزراعة في إفريقيا والمساهمة في تنميتها.

و يواصل المغرب قطع أشواط كبيرة في تدبير موارده المائية ، بفضل جودة رؤيته التطلعية التي يعتزم من خلالها بناء 40 سدا جديدا بحلول عام 2030 ، وبالتالي تحقيق سعة تخزينية تبلغ 30 مليار متر مكعب من مياه الأمطار.

أيضا في إطار برنامج توفير المياه في الري الذي تنفذه وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات، تهدف المملكة إلى تحقيق هدف مليون هكتار للري بالتنقيط.

من ناحية أخرى ، تستمر الجهود في اللجوء إلى استخدام موارد المياه غير التقليدية ، بما في ذلك معالجة مياه الصرف الصحي وتحلية مياه البحر.

يشار إلى أنه تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نظمت الجمعية الوطنية للتحسينات العقارية والري وصرف المياه والبيئة (أنافيد) ، بالشراكة مع اللجنة الدولية للري والصرف (ICID) ووزارة الفلاحة والصيد البحري مصايد الأسماك البحرية والتنمية ، المؤتمر الإقليمي الإفريقي الخامس لـ ICID.

وحسب بلاغ للجمعية التي يترأسها المهندس عزيز فرتاحي، حقق هذا الحدث الدولي ، نجاحًا كبيرًا ، من خلال مشاركة قياسية لأكثر من 380 مسؤولا من 34 دولة من 5 قارات.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن هذا المؤتمر الإقليمي الأفريقي الخامس للجنة الدولية للتنمية الدولية قد توج بانتخاب المغرب في شخص عزيز فرتحي ، رئيس (أنافيد) ، نائباً رئيس اللجنة الدولية للري والصرف بإفريقيا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد