إطلاق شراكة بين مجلس جهة الشرق ووزارة الثقافة لحماية وتثمين التراث الثقافي المادي واللامادي

0

زنقة 20 | الرباط

اختتمت، يوم الاثنين 14 فبراير الجاري، بمدينة بركان جولة الزيارات الميدانية التي قام بها محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب و الثقافة و التواصل.

و أعلن عن إطلاق مشروع “حماية وتثمين التراث الثقافي المادي واللامادي بجهة الشرق”، وذلك بهدف تطوير تنمية مندمجة ومستدامة للجهة.

وتم توقيع اتفاقية شراكة بين مجلس جهة الشرق و وزارة الشباب و الثقافة و التواصل للنهوض بالثقافة و التراث بكافة مناطق الجهة الحضرية و القروية رصد لها مبلغ اجمالي 50 مليار سنتيم.

ويساهم مجلس جهة الشرق ، في إعادة تأهيل و تهيئة المتحف المنجمي بجرادة، الذي يضم مرافق متحفية تعرف بالتراث اللامادي الصناعي للمملكة، بـ10 مليون درهم.

و في جماعة دبدو إقليم تاوريرت ، سيتم تأهيل النسيج العتيق بحي “الملاح” الذي شهد تعايشا بين اليهود المغاربة والمسلمين على غرار عدد من المدن المغربية؛ وهو المشروع الذي سيكلف 37 مليون درهم بهدف خلق مسار سياحي ومعالجة الدور الآيلة للسقوط وترميم النسيج العتيق بالمدينة.

وفي مدينتي بوعرفة و فجيج ، أطلق مشروع تهيئة ساحة “إقوداس”، الذي يندرج في إطار المساهمة في التثمين الترابي والطبيعي لبعض القصور بواحة فجيج، وتهيئ وتجهيز مواقع وساحات بالقصور المذكورة.

كما تم تسليط الضوء على الطريق السياحية بالجماعة على طول 3,6 كلم، بكلفة مالية قدرها 7,7 مليون درهم، بدعم من مجلس جهة الشرق، وكذا على أشغال ترميم قصر لمعيز، فضلا عن صومعة الحجرية بقصر لوداغير، وساحة “الجماعة” بقصر زناقة والمدرسة الحسنية بالمدينة، فيما تم الاطلاع على مشروع إعادة تأهيل هذه المدرسة، وبناء قاعة متعددة الاختصاصات بها، وبكلفة مالية إجمالية قدرها 4 ملايين درهم، بمساهمة مجلس جهة الشرق و عدة شركاء، وذلك في إطار تثمين التراث المادي لمدينة فجيج، فيما تم في مدينة بوعرفة تقديم عرض موجز حول مشروع مجمع الشرق للإنتاج السمعي البصري المرتقب إنجازه بإقليم فجيج.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد