محكمة الإستئناف تقضي بسجن باشا وعنصرين من القوات المساعدة في قضية انتحار شاب بوفكران

0

زنقة 20 ا مكناس

قضت محكمة الاستئناف بمكناس، يوم أمس، بالسجن النافذ في حق المتهمين الرئيسين في قضية انتحار شاب داخل مقر باشوية بوفكران، وهما خليفة الباشا وعون سلطة، بخمس سنوات سجنا نافذا، فيما قضت بسجن عنصر من القوات المساعدة بسنة ونصف، ولمدة سنة في حقه زميله المتابع هو الآخر على خلفية نفس الملف.

تجدر الإشارة الى أن قضية انتحار شاب ببوفكران هزت جماعة بوفكران العام الماضي، وخلفت موجة احتجاجات شعبية، انتهت باعتقال المتهمين في القضية، الواردة أسماؤهم في رسالة خطها الشاب المنتحر بخط يده، يتهمهم فيها ب”الحكرة” وتعنيفه داخل مقر الباشوية بعدما جاء إليهم لطلب سيارة إسعاف من أجل نقل شقيقته المريضة، حسب ما أكده بعض أفراد أسرته في تصريحات سابقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد