جماعة بالداخلة تبرمج بناء مقر جديد و اقتناء سيارات بمئات الملايين و المعارضة تطلب تدخل الوالي

0

زنقة20 | الداخلة

طالب مستشارون جماعيون ينتمون لفريق المعارضة بمجلس جماعة “امليلي” القروية التابعة ترابيا لإقليم الداخلة بعدم تمرير فائض ميزانية الجماعة لهذا العام لوجود اختلالات غير قانونية.

ووجه الاعضاء المعارضون بمجلس الجماعة المذكورة ملتمس عاجل خلال دورة فبراير العادية الأخيرة لمجلسهم إلى والي جهة الداخلة وادي الذهب لامين بنعمر يلتمسون من خلاله عدم عدم الموافقة على برمجة فائض ميزانية الجماعة وذلك لعدم احترامه بنود مذكرة وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت والمنشور تحت رقم 14916.

وقال الأعضاء المعنيون في ملتمسهم الموجه لوالي الجهة أنه لايعقل برمجة بناء مقر الجماعة بمبلغ 1.540.000.00 درهم، وبرمجة اقتناء سيارات و الجماعة تتوفر على أسطول كلفها خلال السنوات الماضية 4.500.000.00 درهم.

كما لايمكن بحسب ملتمسهم إبرام صفقة تتعلق بتزويد السيارات التابعة للجماعة بالوقود بمبلغ 543.960.00 درهم، وهي امور تتعارض مع مضمون مذكرة وزير الداخلية الصادرة بتاريخ 21/09/2021.

ويعرف مجلس جماعة امليلي القروية بجهة الداخلة وادي الذهب معارضة شرسة من منتخبين شباب لايفوتون الفرصة في فضح كل التجاوزات التي تتم دون احترام القانون حيث سبق لهم ان كشفو عن الغديد من الفضائح تتعلق بسوء التسيير والميزانية.

يذكر ايضا بان فريق المعارضة بمجلس الجماعة القروية بئرانزران، قد راسل هو الآخر والي جهة الداخلة وادي الذهب “لامين بنعمر”، لإلغاء برمجة ثلاثة سيارات كلفة 450000,00 وهو رقم مبالغ فيه خاصة وان البلاد تمر من وضعية صعبة بسبب الوضعية الوبائية الحالية واعتبروه في رسالتهم بمثابة هدر للمال العام.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد