ولد سلمى يتسائل بعد مأساة ريان عن من ينقد أطفال مخيمات تندوف من جحيم البوليساريو

0

زنقة 20 | متابعة

قال معارض جبهة البوليساريو مصطفى سلمى ولد سيدي مولود تعليقا على عملية إنقاذ الطفل المغربي ريان الاخيرة “هذه هي الدولة التي يحلم بها كل إنسان”.

وأضاف ولد سيدي مولود قائلا “ورش مغربي خالص تناغمت فيه كل قدرات البلد الرسمية والشعبية من أجل إنقاذ حياة طفل صغير عالق في حفرة عميقة تحت الارض”.

وأشار القيادي السابق في جبهة البوليساريو الانفصالية إلى أن المغرب “جعل أعناق كل العالم تشرئب نحو المغرب ومجهوداته الجبارة المبذولة في عملية الانقاذ”.

واختتم تدوينته بالقول “فبهذا الرسمال البشري والروح التضامنية التي أبانوا عنها يمكنهم تحقيق المعجزات في كافة المجالات” .

كما تساءل ولد سلمى عقب واقعة الطفل المغربي الذي ادهشت العالم؛عن من ينتشل أطفال الصحراويين من حفرة مخيمات تيندوف محملا جبهة البوليساريو المسؤولية الكاملة في اختطاف وتهجير وتعذيب آلاف الاطفال وساهمت في محنتهم طيلة ازيد من اربعين سنة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد