دراسة: النسخة الثانية لمتحور أوميكرون أكثر عدوى من الأصلية

0

زنقة20ا الرباط

كشفت دراسة دانماركية، نُشرت الإثنين، أن نسخة أخرى من المتحور أوميكرون مسماة “بي إيه.2” (BA.2) معدية أكثر من النسخة الأصلية “بي إيه.1” (BA.1).

وأجرى الدراسة باحثون من الهيئة الدانماركية لمكافحة الأمراض المعدية بالتنسيق مع جامعات دانماركية بين 20 دجنبر و18 يناير وقد شملت حوالى 18 ألف شخص.

وأوضحت الهيئة في بيان أن “الدراسة تُظهر أنه في حال أُصيب شخص في منزلكم بـ بي إيه.2، فهناك خطر عام بنسبة 39% بأن يُصاب فرد آخر في المنزل خلال الأسبوع الأول. في المقابل، إذا أُصيب شخص بـ بي إيه.1، فإن الخطر سيكون 29%”.

وكانت عمليات حسابية أولية أفادت بأن بي إيه.2 النسخة المهيمنة في الدانمارك، مُعدية أكثر بمرة ونصف من النسخة الأصلية من أوميكرون “بي إيه.1″، وفق ما أعلنت الهيئة الدانماركية في 26 يناير.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد