المغرب الثاني مغاربياً و87 عالمياً في مؤشر الشفافية والجزائر في المركز 117

0

زنقة20ا الرباط

قالت منظمة الشفافية الدولية إن الفساد في دول العالم “حافظ على استقراره” في تحليلها لمؤشرات الشفافية لعام 2021، محذرة من الآثار السلبية لعدم محاربة هذه الظاهرة على أوضاع حقوق الإنسان في العالم، كما إنه يهدد جهود مكافحة وباء كورونا.

وحققت دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا معدل تقييم بلغ 39 من أصل 100 نقطة، حيث جاءت الإمارات وقطر في مقدمة الدول العربية كالأفضل أداء في مؤشر مدركات الفساد لعام 2021. بينما كانت ليبيا واليمن والصومال وسوريا في ذيل القائمة كالدول الأسوأ أداء على الصعيد العالمي والعربي.

واحتل المغرب المركز الـ87 عالمياً من أصل 180 دولة في مؤشر “مدركات الفساد”، الصادر عن منظمة الشفافية الدولية لسنة 2021، بحصوله على رصيد نقاط إجمالي قدره 39 نقطة، ليتراجع بنقطة عن ترتيبه السابق خلال سنة 2020، بينما احتل المرتبة الثانية على صعيد المنطقة المغاربية، خلف تونس التي حلت في المركز الـ70 عالمياً.

وجاءت الجزائر في المرتبة الثالثة باحتلالها المركز الـ117 عالمياً، تليها موريتانيا التي احتلت المركز الـ140 عالمياً.

وتصدرت الإمارات العربية المتحدة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (المركز الـ24 عالميا)، تتبعها قطر (المركز الـ31 عالمياً)، فإسرائيل (المركز الـ36 عالمياً)، ثم السعودية (المركز 52)، وعمان (المركز 56 عالمياً).

بينما جاءت دول الدنمارك، فنلندا، النرويج، سنغافورة، السويد، سويسرا، هولندا، لوكسمبرغ، وألمانيا في المراتب العشر الأولى من القائمة، حيث تساوت الدرجات التي حصلت عليها الدول الثلاث الأولى (88 درجة) والدول الثلاث الثانية (85 درجة).

وكانت الإمارات أعلى دولة عربية في مؤشر الشفافية، وحلت في المرتبة 24 بانخفاض مرتبتين عن عام 2020، وسجلت 69 نقطة على مقياس الشفافية، وحلت قطر في المرتبة الثانية عربياً في المركز 31 في القائمة بـ63 نقطة.

ويظهر التحليل أن ما يصل إلى 131 دولة من أصل 180 دولة فشلت في إحراز أي تقدم ذي مغزى في مجال مكافحة الفساد على مدى العقد الماضي، حيث وصلت سمعة أكثر من عشرين دولة إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد