رئيسة جامعة سطات تنفي علمها بـ”فضائح الجنس” و عميد الكلية المعفى يعتكف بمنزله

0

زنقة 20 | الرباط

نفت رئيسة جامعة الحسن الاول بسطات خديجة الصافي، أن تكون على علم بشكاوى التحرش و ممارسة الجنس مع طالبات وهي الفضيحة التي هزت كلية العلوم القانونية و السياسية.

الصافي قالت في تصريح لمجلة “تيل كيل” ، إنها منذ تعيينها في المنصب سنة 2019 لم تتلق أي شكاية بشأن هذه الممارسات ، بالرغم من أن أولى التبليغات كانت سنة 2016.

و اضافت الصافي ، أنها تسعى الآن لاستعادة الثقة في الجامعة و تحسين سمعتها.

هذا و أعلنت رئاسة جامعة الحسن الأول، عن فتح باب التباري لمنصب عميد كلية العلوم القانونية والسياسية بمدينة سطات، عقب إعفاء عميدها السابق، نجيب الحجيوي، على خلفية فضيحة “الجنس مقابل النقاط”.

ووضعت رئاسة الجامعة أمام أساتذة التعليم العالي الراغبين في التقدم لشغل هذا المنصب، أمدا زمنيا لتقديم ترشيحاتهم، ينطلق من 1 يناير إلى غاية 21 يناير 2022.

وكان رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قد أشر قبل أيام على إعفاء العميد السابق الحجيوي، وذلك على خلفية ملف “الجنس مقابل النقاط”، بكلية الحقوق بسطات، الذي يتابع فيه حاليا أمام القضاء 5 أساتذة جامعيين.

وعلمت الجريدة ، أن العميد المعفى و الذي ينتظر أن يخضع بدوره للتحقيق ، عاكف حالياً في منزله بالقنيطرة في انتظار استدعائه للإستماع إليه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد