نتائج التحقيق في ملف “الجنس مقابل النقط” تؤكد ضلوع أساتذة في جرائم الإتجار بالبشر

0

زنقة 20 ا الرباط

كشفت معطيات حصرية حصلت عليها جريدة Rue20 الإلكترونية، أن نتائج التحقيق الذي قامت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في ملف ما بات يعرف بقضية “الجنس مقابل النقط”، المتابع على خلفيته 5 أساتذة جامعيين، بكلية سطات، أن المتابعين ضالعين في جرائم الاتجار في البشر.

وحسب ما توصلت إليه الجريدة، فإنه وفق مجمل المحاضر والمستندات فإن المتابعين يعدون ضالعين في جرائم الاتجار في البشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة وبإساءة استعمال الوظيفة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد.

ووفق نتائج البحث، فإن الاستقراء التحليلي والتفصيلي لتصريحات جميع الضحايا والشهود جاءت متناسقة ومتطابقة بشكل تام ومدعوم بأدلة إثبات تقنية واقعية، إذ عمد هؤلاء وبشكل واضح إلى استعمال مختلف أشكال الإكراه والخداع والحيلة لإجبار الطالبات على الرضوخ إلى نزواتهم الجنسية وهو ما يعتبر خذلانا لقيم التدريس وتلاعبا مفترضا بمصير طالبات العلم والمعرفة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد