عودة التدابير المشددة لارتداء الكمامة و 300 درهم غرامة تنتظر المخالفين

0

زنقة 20 . الرباط

تعرف مجموعة من المدن المغربية ، عودة جديدة للضبط الأمني في ما يخص ارتداء الكمامات، بعد تسجيل اول حالة لمتحور اوميكرون بالمغرب وتشديد بعض الاجراءات الاحترازية.

و شرعت سلطات بعض الجماعات الترابية ، في حملات للتوعية و مراقبة الاماكن العامة ، ومدى التزام المواطنين بارتداء الكمامة الحكومة، في إطار تشديد الإجراءات الاحترازية المتخذة لمنع تفشي فيروس كورونا ، خاصة المتحور الجديد.

ولم يعد المغاربة يلتزمون بارتداء الكمامات مثلما كان في السابق، بالإضافة إلى عدم تطبيق التدابير الصحية المتعلقة بالتباعد الجسدي وتفادي المصافحة بالأيدي، الأمر الذي دفع السلطات إلى تشديد المراقبة وزجر المخالفين.

وتفيد مصادر الجريدة، بأن هناك حملات زجرية متواصلة من أجل تذكير المواطنين بأهمية ارتداء الكمامات الواقية، على خلفية “التراخي” السائد وسط المجتمع إزاء تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

وتتدخل المصالح الأمنية المعنية لتحرير العقوبات القانونية في حق الأشخاص المخالفين للمقتضيات الإدارية التي تنص على أداء غرامة تصالحية قدرها 300 درهم في حال عدم ارتداء الكمامة أو عدم احترام التدابير الصحية، تبعاً لمرسوم حالة “الطوارئ الصحية” المنظم للحياة العامة في ظل الجائحة.

وتحافظ السلطات الصحية إلى حدود الساعة على وضعية عامة مُطَمْئِنة طيلة الأسابيع المنصرمة، تتجسد في انخفاض المؤشرات الوبائية المتصلة بالوفاة والإصابة والانتشار والحالات الحرجة، الا ان الوضع قابل للانفلات في اي لحظة حسب الجهات العلمية المتتبعة للوضع الوبائي بالمغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد