بنيوب: رفضت استقبال منظمة “مراسلون بلا حدود” لأنها غير محايدة في قضية الصحراء المغربية

0

زنقة20ا الرباط

كشف شوقي بنيوب، المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، أنه رفض استقبال منظمة “مراسلون بلا حدود” لأنها غير محايدة في قضية الصحراء المغربية، مؤكدا أنه لن يتعامل مع أي منظمة غير حكومية دولية لا تتخذ مسافة الحياد في ملف الصحراء المغربية.

وأوضح بنيوب، خلال تقديمه لتقرير حول ”الاستعراض الخاص في مجال حماية حقوق الإنسان”، اليوم الثلاثاء، بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه اعتذر عن استقبال منظمة “مراسلون بلا حدود” التي تعنى بحقوق وحرية الصحافيين، لأنه اقترح عليها من طرف النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان اعتماد قواعد لاستقاء معلومات لتقريرها، بعدم الاستماع إلى جهة واحدة في المغرب.

وأكد المندوب الوزاري، أنه “من لم يأخذ الحياد اللازم في النزاع الإقليمي المفتعل في الصحراء المغربية، يصعب أن أتعامل معه، لأنه تقدم إلينا توصيات في الموضوع، فمن يزور الرباط يجب أن يرى الوضع في الأقاليم الجنوبية، ويزور تندوف، كذلك، ولا أطلب إلا الحياد في النزاع الحاد في هذه المنطقة”.

وعن اعتماد المندوبية على تقارير المنظمات الدولية إعداد تقرير المجلس، قال بنيوب إنه “في النسخ الأولى كان التقرير يعتمد، كذلك، ما تقوله منظمة “أمنيستي” وهيومن رايس ووتش”، إلا أنه تم استبعاد هذه المنظمات الدولية في النسخة الأخيرة من التقرير، حتى يكون حوار الاستعراض مغربيا مغربيا، لأن المغاربة هم، الذين يعرفون كلمة السر في القضايا المثارة، لا نريد وصاية ولدينا ما يكفي من النضج، ولست متحمسا لبلاغات التنديد بالمنظمات الدولية”.

واستغرب بنيوب إلى “أن جمعية مغربية عريقة تستند على تقرير لجمعية دولية، تخوض حربا على المغرب، لتوثيق معلومة محلية”.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد