زوجة أمير إماراتي تنضاف للمشتكين بالوزير السابق محمد زيان

0

زنقة.20. الرباط

مفاجأة من العيار الثقيل في القضايا المتابع فيها المحامي محمد زيان مؤخرا، حيث تبين أن إحدى المشتكيات به ليست سوى غاية الفيصل، “زوجة” أمير إماراتي لم تكشف عن إسمه.

وفي تصريح لإحدى المواقع الإكترونية، قالت السيدة المذكورة، أنها إحدى المشتكين بالنقيب زيان، حيث تتهمه بالنصب والاحتيال أثناء توكليه للدفاع عنها في قضيتين الأولى تخص شركتها معروضة بالقضاء الإماراتي والثانية تجري أطوارها بردهات المحاكم المغربية تخص والدتها.

أوضحت غاية التي تشغل كفنانة بدولة الإمارات ومديرة شركة إنتاج، أنها تعرضت للظلم من طرف المحامي محمد زيان، المتابع في قضايا التحرش الجنسي والابتزاز وتهم أخرى، متهمة إياه بكونه “حول حياتها لكابوس” بعدما تأخر في الدفاع عن قضية والدتها على الخصوص حيث كان يتماطل في إعداد الملف والمرافعة عنها بعدما قامت بتوكليه في ملف والدتها لرفع الواصية عنها لتتمكن من توزيع الإرث والسفر بها نحو الإمارات.

وكشفت ذات السيدة، أنها تحصلت على حكم إماراتي برفع الوصاية على والدتها وتم تحويله إلى المغرب بحكم الاتفاقيات القضاية التي بين البلدين، لكن المحامي زيان بدأ يتماطل في الدفاع عن القضية بالمغرب إلى أن تمكن من إقناعها بالدفاع عن القضيتين دفعة واحدة (الشركة وملف والدتها).

وتروي غاية أنها لجأت للمحامي زيان من أجل الدفاع عنها بعدما شاهد بالصدفة إحدى مقاطع الفيديو وهو يصرخ دفاعا عن الفقراء، لكنها انخدعت في شعاراته بعدما تعاملت معه حيث كان يطالبها بإرسال الهدايا الثمينة من ماركات عالمية للدفاع عنها وكان يطلب منها أشياء غير مهنية حسب ذات التصريح، كما طالبها بأشياء رفضت الكشف عنها لسرية البحث التي تباشره الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وتابعت السيدة المذكورة، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية استقبلتها بكل احترام واستمعت لها في موضوع الشكاية، وليس لها أي توجه ما سوى أخذ حقها وحق والدتها التي توفيت قبل أن تفرح بانتصارها في القضية التي تسبب المحامي زيان في تأخيرها.

وكشفت ذات المشتكية، أنها تعرضت للتهديدات فور وصولها للمغرب من أجل عدم تقديم شكاية ضد المحامي المذكور، مشيرة أنه بسبب زيان ضاعت قضيتها الأولى في الإمارات وراح حقها في القضية الثانية بالمغرب.

واتهمت غاية في تصريحها، القنصل السابق بالإمارات دون أن تذكره بالإسم بالتواطئ مع المحامي زيان حيث أكدت أنه تجمعه بالمحامي زيان صداقة طويلة.

وكشفت غاية أن ما يصدر عن “زيان” من شعارات حول حقوق الانسان هي مزيفة ولا يكن أي رحمة تجاه موكليه.

يذكر أن المحامي زيان تلاحقه 11 تهمة أبرزها التحرش الجنسي والنصب والاحتيال، حيث يرتقب أن تنطلق أطوار كل القايا المتابع بها في الايام القادمة التي ستحمل مفاجاءات صادمة عن المحامي المذكور.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X