اكتشاف كميات كبيرة من الذهب بالأقاليم الجنوبية

0

زنقة 20 | متابعة

أوضح المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن في تقرير له المرفق مع مشروع ميزانية2022، أن “الأبحاث العامة للمعادن الثمينة في الأقاليم الجنوبية تمركزت على قطاعات: إمطلان، والمالحات، وبئر کندووز، وغرب تيشلا والوركنات”.

وأكد التقرير، أن التنقيب عن الذهب في الجنوب تم عبر إنجاز مسوحات، ومقاطع جيولوجية مرفقة بأخذ عينات تنقسم إلى 243 عينة صخرية و261 عينة تراب.

وبينت النتائج المتوصل إليها في منطقة إمطلان محتویات مهمة من الذهب ما بين 0,5 و64 غ/طن من الذهب، مرتبطة بتركيبات من الكوارتز ذات امتدادات دسميترية إلى ميترية.

وإلى جانب ذلك، خلصت نتائج تحاليل العينات المأخوذة من منطقة المالحات، إلى وجود محتويات من الذهب، بلغت 1,83 جزء في المليون، وما بين 0,1 و0,24 في المائة من النحاس، كما تم العثور في منطقة بئر كندوز على مؤشرات من الذهب.

أما بغرب تيشلا، فقد أبانت نتائج تحليل العينات على محتویات مهمة، ستتم مراقبتها الجيولوجية المفصلة، كما أبانت نتائج عينات التراب عن محتويات من الذهب، بلغت 120 جزء في البليون.

وفيما يخص منطقة الوركنات، فقد اقتصرت الأشغال فيها على إنجاز حملة جيوكيميائية بمنطقة المالحات على مساحة 70 كلم مربع، مع أخذ 1224 عينة تراب و35 عينة صخرية، كما تم إنجاز حملة استكشاف عن طريق الخنادق بمنطقة سيدي عباد (جنوب لملاكة)، لمراقبة شواذ الذهب والموليبدان.

ولا تزال العينات المأخوذة من المناطق السالفة الذكر في طور التحليل الكيميائي، حسب تقرير المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن.

وأكد المكتب أنه قام خلال 2020، همت دراسة البيانات الجيوعليمة، والاستهداف بأدرار ستوف (الأقاليم الجنوبية)، التي همت جمع، وتوليف البيانات الجيوعلمية المتوفرة، والمتعلقة بالمعطيات الجيولوجية الأساسية، والاستكشافات السابقة، التي تم إجراؤها من أجل تحديد أهداف واعدة.

وأضاف ذات المصدر أن منجزات المكتب برسم سنة 2020، همت أشغال البحث في 34 مشروعا، منها 11 للمعادن النفيسية، و9 للمعادن الأساسية، و7 للصخور والمعادن الصناعية، و4 للاستكشافات العامة، و3 مشاريع خاصة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X