إدانة المغربي بنعلا حارس ماكرون بالسجن 3 سنوات

1

زنقة 20 | الرباط

حكم في فرنسا بالسجن 3 سنوات منها سنتان مع وقف التنفيذ على مستشار أمني سابق للرئيس إيمانويل ماكرون، أدين بالاعتداء على المحتجين بالضرب في عيد العمال سنة 2018.

وكانت فضيحة عيد العمال محرجة لماكرون الذي من المتوقع أن يسعى لإعادة انتخابه في العام المقبل.

وفي منشور على “تويتر”، قال صحفي في هيئة الإذاعة والتلفزيون الفرنسية حضر جلسة النطق بالحكم، إن المحكمة قضت بأن ألكسندر بينالا الذي أدين أيضا بحمل جوازات سفر دبلوماسية بالمخالفة للقانون وحمل السلاح بدون ترخيص تصرف “بشعور من له حصانة من العقاب ويتمتع بسلطة مطلقة”.

وذكرت قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية أن بينالا سيقضي فترة الحبس سنة في بيته.

وكانت قضية بنعلا، الذي يتحدر من أصول مغربية، قد هزت قصر الإليزيه بسبب العنف الذي مارسه ضد متظاهرين في الحي اللاتيني في العاصمة الفرنسية باريس، وكادت تعصف بمنصب ماكرون على رأس الجمهورية.

واكتشف الفرنسيون، عقب نشر فيديو يوثق لتدخل عنيف في حق متظاهرين، أن بنعلا لا يحمل صفة لممارسة مهام الشرطة لتبرز قصته التي بدأت في الحزب الاشتراكي كحارس أمن وصولا إلى قصر الإليزيه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد