مواطنون يبحثون عن رئيس جماعتهم بالقنيطرة في “مختفون”

0

زنقة 20 . عبد الله ولد البخاري

عطل سفر مفاجئ لرئيس جماعة الحدادة القروية بالقنيطرة محمد شكاوة، الى انجلترا مصالح الساكنة التي منحت حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه الصدارة في الانتخابات الاخيرة ودفعت به نحو الجلوس على كرسي الرئاسة.

وأوقع سفر الرئيس إلى الخارج دون تفويض صلاحياته لنوابه، سلطة الوصاية كذلك في ورطة عندما وجهت له دعوات عدة للمشاركة في لقاءات واجتماعات بمقر عمالة القنيطرة أو بالمصالح الخارجية دون أن تجد له اثر، كالاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية.

وتسائلت ساكنة الحدادة القنيطرة عن سر اختفاء رئيس جماعتها،الذي يقال انه غادر تراب الوطن دون إخبار أحد من نوابه، ضاربا بذلك عرض الحائط جسامة المسؤولية التي يتحملها وثقة المواطنين في وعوده بالسهر على خدمتهم.

وطالبت الساكنة ساخرةً، عدد من المواطنين الذين يقصدون إدارة الجماعة كل يوم، لمعرفة موعد عودة الرئيس دون مجيب بالتوجه للبحث عن الرئيس شكاوة في برنامج “مختفون”، على ان يكون النداء بصيغة:” هادي مدة خرج الرئيس شكاوة ما رجع لي شافوا في انكليز يخبر قايد اولاد سلامة ولا الوزير رباح”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد