عودة التوتر بين الوردي والأطباء بسبب “التماطل”

0

زنقة 20 . متابعة

بعدما عادت الأوضاع إلى طبيعتها بالمراكز الاستشفائية الجماعية، واستأنف الأطباء المقيمون والداخليون عملهم، عقب إضراب استمر أسابيع طويلة، عاد التوتر من جديد بين الأطباء والحسين الوردي، وزير الصحة. وتعالت أصوات احتجاجية داخل المراكز الاستشفائية، تصب جام غضبها على الوزير الذي يعتبره عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة، من الوزراء المميزين.

وقال أسامة العداوي، ممثل الأطباء الداخليين بالبيضاء، إن الوزارة الوصية، ورغم مرور أسابيع على تعليق الإضراب خلال يناير الماضي، مازالت تتماطل في تحقيق مطالب الأطباء، والأكثر من ذلك أغلقت باب الحوار من جديد أمامهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد