اتهامات التحرش بنساء توافدن على مراكز التلقيح تلاحق أعوان سلطة ببني ملال

0

زنقة 20 | محمد المفرك

خرجت فعاليات حقوقية يوم امس الاثنين في مسيرة احتجاجية جابت أهم أحياء مدينة بني ملال للمطالبة بفتح تحقيق ومحاسبة عوني سلطة في جماعة أولاد يوسف إقليم بني ملال قاما بقرصنة معطيات شخصية لأغراض جنسية.

ورفع المحتجون شعارات تندد بعدم حماية المسوؤلين للمعطيات ذات الطابع الشخصي في ظل حديث رسمي عن إجراءات حمائية لمعطيات الملقحين وافقت على استعمالها اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

واكد الحضور ان تصريحات وزير الصحة والحماية الاجتماعية حول حماية المعطيات الشخصية خلال حملة التلقيح الوطنية المستمرة ليس له أثر واقعي.

وقال أحد المتظاهرين إن من شأن مثل هذه الحوادث التأثير على السير المتقدم للحملة الوطنية للتلقيح خصوصا إذا لم يجر فتح تحقيق جاد ومسؤول ومحاسبة المتورطين.

ويشار ان المسيرة الاحتجاجية سببها الرئيسي إقدام عوني سلطة على قرصنة هواتف بعض النساء اللواتي يتوافدن على المركز المذكور بغية التلقيح ويسجلن أرقام هواتفهن في سجل رسمي للاتصال والتحرش بهن واستدراجهن لأغراض جنسية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X