مدير صفحة “رصد المغربية” يغادر أسوار السجن بعد 4 سنوات من الإعتقال

0

زنقة 20 | متابعة

يغادر اليوم المدون عبد الكبير الحر السجن ، بعد ان استكمل اربعة سنوات سجنا، وهي العقوبة التي قضت عليه بها غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط بتهم الاشادة بالارهاب والتحري على العصيان والتحريض على التظاهر على خلفية ماينشر في الصفحة الفايسبوكية “رصد المغربية”.

غرفة الجنايات المتخصصة في الإرهاب بمحكمة الاستئناف بالرباط ، كانت قد قضت سنة 2018 ، بالسجن أربع سنوات سجنا نافذا في حق عبد الكبير الحر، المسير السابق لصفحة “رصد المغربية” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بتهم تتعلق بالإشادة بأعمال إرهابية، والتحريض على ارتكاب أعمال إجرامية، والتحريض على العصيان، وإهانة هيئات وموظفين عموميين.

وكانت السلطات المغربية اعتقلت المدون عبد الكبير الحر، المحسوب على جماعة “العدل والإحسان”، إبان احتجاجات “حراك الريف”، بعد المتابعة الواسعة لصفحته للفيديوهات المباشرة التي كان ينشرها قائد الحراك، ناصر الزفزافي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد