ضغط هائل على مراكز التلقيح ينذر بتفجر بؤر وبائية

0

زنقة 20 | متابعة

تعرف العديد من مراكز التلقيح بمختلف مناطق المملكة منذ أيام ، ازدحاما شديدا، خاصة في أيام نهاية الأسبوع.

و ساهم قرار وزارة الصحة بفتح مراكز التلقيح ، بدون شرط عنوان وبلد السكن، في اكتظاظ خانق في عدد من مراكز التلقيح ، ما أثار استياء المواطنين الذين ظلوا ينتظرون لساعات طوال تحت أشعة الشمس.

و تراكمت أعداد غفيرة من المواطنين أغلبهم شباب و الذين توصلوا برسائل قصيرة على هواتفهم ، أمام أبواب مراكز التلقيح في عدة مدن و جماعات ، ما اثار مخاوف من انتشار عدوى فيروس كورونا بين المصابين المحتملين من مرتادي مراكز التلقيح، وذلك نظرا لانعدام شروط التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية في صفوف كثير من المواطنين.

وبالإضافة إلى ذلك، تتسبب كثرة توافد المواطنين على مراكز التلقيح في خلق مناوشات وخصومات ومشادات كلامية فيما بينهم، غالبا ما تتطور إلى تبادل للسب والقذف.

هذا الوضع، يسائل الجهات الوصية المطالبة بالتدخل من أجل تنظيم عملية التلقيح حتى لا تخرج عن المسار الذي وضع لها منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19، والمتمثلة في ضمان المناعة الجماعية ضد فيروس كورونا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد