الملك يعزي في وفاة عرشان طبيب الحسن الثاني : كان ضابطاً سامياً متميزاً بالنزاهة والإخلاص

0

زنقة 20. الرباط

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الجنرال دو دیفزيون إدريس عرشان.

وقال الملك، في هذه البرقية “تلقينا بعميق التأثر والأسى، نعي المشمول بعفو الله تعالى المرحوم الجنرال دو ديفزيون إدريس عرشان، المفتش السابق للمصالح الصحية للقوات المسلحة الملكية، تغمده الله تعالی بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته”.

وأعرب الملك، بهذه المناسبة المحزنة، لأفراد أسرة المرحوم، ومن خلالهم لكافة أهلهم وأقاربهم، “عن أحر تعازينا وصادق مواساتنا في هذا المصاب الأليم الذي لا راد لقضاء الله فيه، سائلينه جل وعلا، أن يعوضكم عن فقيدكم العزيز جميل الصبر وحسن العزاء”.

وأضاف الملك “إننا لنستحضر، بكل تقدير، المناقب الحميدة للراحل المبرور، الذي برحيله فقدت أسرته من قواتنا المسلحة الملكية وهيئة الأطباء ضابطا ساميا متميزا بالنزاهة والإخلاص، وطبيبا مشهود له بالكفاءة والاقتدار ونكران الذات سواء في خدمة الأعتاب الشريفة أو في مختلف المناصب السامية التي تقلدها في وفاء مكين والتزام راسخ بالقسم الخالد لقواتنا المسلحة الملكية “الله، الوطن، الملك”، وفي تعلق متین بأهداب العرش العلوي المجيد”.

وتابع الملك “وإذ نشاطركم أحزانكم في هذا الرزء الفادح، ندعو الله عز وجل أن يجزي الفقيد الجزاء الأوفى عما قدم بين يدي ربه من صالح الأعمال، وعما أسداه لوطنه ولملکه من جليل الخدمات وأن يتقبله في عداد الصالحين من عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد