طائرات ‘عاصفة الحزم’ تدك تجمعاً للحوثيين وقصراً للرئيس السابق

0

زنقة 20 . الاناضول

دكّت طائرات “عاصفة الحزم”، اليوم السبت، منزل نائب الرئيس اليمني السابق “علي سالم البيض” بمدينة عدن، جنوبي اليمن، حيث كان يتجمع به حوثيون، حسب شهود عيان.

وقال الشهود للأناضول إن الطيران استهدف تجمعاً لعناصر مسلحة من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) كانوا يتمركزون في منزل “البيض” بمنطقة “معاشيق” بعدن، ما أدى إلى تدمير المنزل بالكامل، دون أن يتسنّى على الفور، معرفة الخسائر في صفوف من كانوا بداخله.

ومنذ أسابيع، تدور اشتباكات عنيفة في العديد من أحياء مدينة “عدن”، كبرى مدن الجنوب، بين مسلحين حوثيين مسنودين بوحدات من الجيش الموالي للرئيس السابق “علي عبدالله صالح” من جهة، والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس “عبدربه منصور هادي”، راح ضحيتها العشرات من الطرفين.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة الحوثي على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد