نجاة عائلات من الموت إثر انهيار قصر الخليفة بتطوان !

0

زنقة 20 | متابعة

تسببت الفيضانات في انهيار أجزاء من المنشأة التاريخية “قصر الخليفة” الكائنة بأعلى حي الطويلع بمدينة تطوان.

البناية يقطن بها أكثر من ثمانية أسر حسب مصادر محلية ، ولولا الألطاف الإلهية لتحول الحادث إلى كارثة.

قصر الخليفة أو ما يعرف عند ساكنة تطوان بدار الخليفة أو جنان الخليفة ، كان مقاما للخليفة السلطاني الحسن ابن المهدي الوالي على منطقة الحماية الإسبانية بشمال المغرب بين سنتي 1913 1956 ، و أصبح اليوم عبارة عن بناية مهجورة عرضة للإهمال والتخريب والانهيار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد