واقعة ملعب برشيد بين الحكم رضوان جيد و البرلماني الكاميلي تصل إلى القضاء !

0

زنقة 20 | الرباط

أعلنت اللجنة المركزية للتأديب بالجامعة الملكية لكرة القدم اليوم السبت عن عقوبات همت فرق البطولة الوطنية.

وهكذا تم توقيف العربي الناجي، لاعب فريق نهضة بركان لثلاث مباريات واحدة منها موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 3000 درهما بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي يوسفية برشيد، وذلك بناء على المادة 85.2 من مدونة التأديب.

كما تم توقيف هشام تايك، لاعب فريق يوسفية برشيد لمباراة واحدة بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي نهضة بركان وذلك بناء على المادة 53.2 من مدونة التأديب.

بالإضافة لتوقيف ياسين الذهبي، لاعب فريق الدفاع الحسني الجديدي لمباراتين واحدة منهما موقوفة التنفيذ بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنهضة أتليتك زمامرة وذلك بناء على المادة 85 من مدونة التأديب.

و تغريم فريق يوسفية برشيد مبلغ 2000 درهما، لحصول فريقه على 5 إنذارات وطرد خلال المباراة التي جمعته بفريق نهضة بركان وذلك بناء على المادة 89 من مدونة التأديب.

هذا و ذكرت مصادر موثوقة ، أن الجامعة الملكية لكرة القدم استمعت لكل من الحكم الدولي رضوان جيد ورئيس المجلس البلدي لبرشيد البرلماني عبد الرحيم الكاميلي الذي هو في نفس الوقت نائب رئيس يوسفية برشيد، حول الأحداث التي شهدها الأحد الماضي ملعب اليوسفية.

و أوردت نفس المصادر ، أن الجامعة عرضت الملف على لجنة الأخلاقيات التي من المحتمل أن توقف الكاميلي من مهامه الكروية.

من جهة أخرى، ذكرت نفس المصادر أن القضية وصلت للنيابة العامة ببرشيد التي من المحتمل أن تأمر بفتح تحقيق في الواقعة.

مباراة يوسفية برشيد و نهضة بركان ، الأحد الماضي كانت قد شهدت أحداثا لا رياضية بعد نهاية المباراة بفوز برشيد بهدف ثمين على أرضية ملعب اليوسفية.

رضوان جيد، الحكم الدولي المغربي، الذي قاد المباراة و حسب شريط فيديو نشرته قناة الرياضية ، تعرض لتهجمات من طرف رئيس بلدية برشيد البرلماني عبد الرحيم الكاميلي ، و أشخاصاً آخرين.

و قال جيد أنه تعرض لإهانة بعد نهاية مباراة يوسفية برشيد أمام نهضة بركان، من قبل الكميلي، رئيس المجلس البلدي بمدينة برشيد، وهو في نفس الوقت مستشار برلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة ، و خال نور الدين البيضي، رئيس فريق يوسفية برشيد.

جيد في تصريحات لوسائل الإعلام ، ذكر أن الكميلي لم يكتف بالصراخ من المدرجات، بل نزل إلى أرضية الملعب واقترب منه ليوجه له كلامات وإهانات، لم يكن ليصبر عليها حسب قوله.

وأشار جيد إلى أنه يتحفظ على ذكر العبارات المسيئة التي وجهها إليه رئيس المجلس البلدي ببرشيد، والذي خاطبه قائلا :”أنا لكنحكم هنا (يقصد مدينة برشيد)”، مؤكدا أنه دون كل العبارات في تقرير سيرفعه إلى مديرية التحكيم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد