مواجهات نارية بين فرق شمال أفريقيا بعصبة الأبطال

0

زنقة 20 . الاناضول

تنطلق يومي، السبت والأحد، منافسات ذهاب دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، والتي ستشهد صداما بين الأندية العربية.

فيوم غد السبت، يستضيف المريخ السوداني نظيره الترجي الرياضي التونسي في لقاء لن يكون سهلا على لاعبي الفريقين، فكلاهما لديه الرغبة والطموح في انتزاع بطاقة التأهل لدور الثمانية (مرحلة المجموعات) من البطولة.

وستكون مباراة الغد ثأرية لنادي المريخ الذي يسعى لرد اعتباره بعد خسارته أمام الفريق التونسي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور ذاته في نسخة البطولة عام 2010.

ويسعى الرجاء البيضاوي المغربي لمواصلة انتصاراته في المسابقة، والتي كان أخرها الفوز على كايزر شيفز الجنوب أفريقي في مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ32 في ظل سعيه لمصالحة جماهيره الغاضبة من نتائجه المتواضعة بالدوري المغربي عندما يواجه وفاق سطيف الجزائري حامل اللقب في اللقاء الأول الذي يجمع بين الفريقين أفريقيا.

مهمة الفريق المغربي الذي أحرز الكأس أعوام 1989 و1997 و1999 لن تكون سهلة في مواجهة وفاق سطيف حامل اللقب والذي يضم ضمن صفوفه مجموعة متميزة من اللاعبين.

ويرغب وفاق سطيف في تحقيق نتيجة إيجابية تسهل من مهمته في لقاء العودة الذي سيقام في معقله الذي يطلق عليه جماهيره (ملعب النار والانتصار) بعد أسبوعين.

ويعاني وفاق سطيف من النقص العددي في ظل غياب سبعة من عناصره الأساسية، في مقدمتهم هداف الفريق عبدالمالك زياية مما يصعب من مهمته في اللقاء.

ويواجه الهلال، الممثل الثاني للكرة السودانية في البطولة، مهمة ليست سهلة أمام مضيفه سانجا بولوندي بطل الكونغو الديمقراطية، الذي فجر مفاجأة كبيرة بتغلبه على القطن الكاميروني في دور الـ32 .

ويخوض مولودية شباب العلمة الجزائري مواجهة أخرى لا تخلو من الصعوبة عندما يواجه ضيفه الصفاقسي التونسي.

ويأمل الفريق الجزائري في مواصلة مفاجآته في المسابقة والتي كان آخرها تخطيه عقبة فريق أشانتي كوتوكو الغاني العريق بدور الـ32 .

ويحل الأهلي المصري صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة (8 مرات) ضيفا ثقيلا على المغرب التطواني المغربي، في مواجهة عربية أخرى ولكن بعقول إسبانية بين المدربين الإسبانيين خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للأهلي وسيرخيو لوبيرا مدرب المغرب التطواني.

ويلتقي اتحاد العاصمة، الممثل الثالث للكرة الجزائرية في البطولة، مع ضيفه كالوم الغيني، بينما ستكون المباراة الوحيدة التي تخلو من أي تواجد عربي بين فريقي الملعب المالي وضيفه تي بي مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد