شركات ألمانية و فرنسية تختار المغرب لإنشاء أكبر منصة إفريقية لتصنيع السيارات !

0

زنقة 20 . علي التومي

يواصل المغرب التقدم في ان يضع له موطىء قدم بين الأسواق العالمية الأكثر جاذبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث خلق فرص الإنتاج رغم أزمة الوباء، حيث حصلَ على أعلى نتيجة من حيث نمو إنتاج السّيارات بنسب جد متقدمة بجسب تصنيفات دولية.

الى ذلك كشف الموقع الفرنسيEconostrum.info ،ان المجموعتان CERAM و FEV Group ، الشريكتان في صناعة السيارات، قررتا انشاء اكبر مشروع مشترك هو الأول من نوعه على مستوى افريقيا بمدينة وادي زم وسط المغرب.

وسيتيح انجاز هذا المشروع الضخم، وفق ذات المصدر،تشغيل الاف اليد العاملة المغربية ضمن مجموعة كاملة من الخدمات المقسمة إلى عدة أنشطة تهم صناعة السيارات.

كما يعتبر إنشاء هذا المركز الجديد ،جزء من استراتيجية التنمية والنمو للمجموعة العالمية الرائدة في صنع السيارات ، وذلك لتلبية متطلبات كافة عملائها عبر العالم انطلاقا من المغرب.

وجاء اختيار المغرب،بحسب نفس المصدر، الى مزايا وعوامل سياسة عديدة ديناميكية بقيادة المملكة جعلت من المغرب مركزًا وقطبا عالميًا لصنع اللسيارات.

كما ان المجموعة UTAC CERAM ،ستكون قادرة على الاستفادة من قدرة تنافسية أفضل على أنواع معينة من الخدمات وبالتالي استكمال عرضها “، بحسب تصريح لوران بينوا ، رئيس UTAC CERAM، مؤكدا في الان نفسه بانه سيتم تعيين حوالي مائة موظف في غضون خمس سنوات، سوف يستفيدون من برنامج تدريبي مخصص”.

وجدير بالذكر، الى ان أحدث التصنيفات الدولية قد اثبتت بان قطاع السيارات المغربي يسير عكس تيار وباء كورونا، وذلك قياسا بحجم التداعيات التي ضربت هذه الصناعة في الكثير من دول العالم، حيث باتت الرباط محطة مهمّة للمصنعين من أجل الاستمرار في الإنتاج والحفاظ على فرص العمل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد