التهاون يُعيدُ فيروس كورونا للإنتشار في صفوف المواطنين بالعيون والسلطات تشدد التدابير الإحترازية

0

زنقة 20. العيون

شددت السلطات المحلية والأمنية مؤخرا بمدينة العيون، من الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا بين المواطنين، إلا ان ذلك لم يستطع وحده الحد من انتشار الوباء دون التزام السكان.

وعلى الرغم من المناشدات المتتالية التي اطلقتها السلطات الولائية اخيرا، إلا ان الفيروس يواصل الارتفاع بشكل مخيف بين مواطني ومواطنات العيون خاصة امام النقص الحاد في انابيب الاوكسجين.

وكذا ضعف الامكانيات الصحية على مستوى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن بن المهدي الوحيد بالجهة والذي لم يعد هو الاخر قادرا على استقبال المزيد من المرضى بحسب افادات اطر صحية مسؤولة.

وتشير تقارير صحية موثوقة، الى ان اغلب الوفيات التي سجلت اخير وعلى مستوى مدينة العيون ،هي بسبب فيروس كورونا كوفيد 19،وذلك بمعدل 10% منذ بداية ظهور الوباء على صعيد المملكة.

وامام هذا الوضع المخيف،اعلنت السلطات الولائية في بلاغ لها توصل rue20.com، بنسخة منه،بان مدينة العيون باتت تسجل اعدادا متزايدة للفيروس التاجي، في صفوف العائلات والمخالطين حتى اصبح المشهد قاسيا ومؤلما.

وذلك يضيف المصدر ذاته، بسبب عدم التزام بعض المواطنين المصابين بالفيروس بالبروتوكول العالجي المعمول به وبالحجر الصحي المفروض عليهم ،في استهتار تام بما سيترتب على ذلك من نشر العدوى في صفوف عائالتهم و جيرانهم وباقي المواطنين.

كما نبهت السلطات المحلية في بلاغها، كافة المواطنين و المواطنات وخاصة المصابين بفيروس كورونا بإقليم العيون بالالتزام التام بكل وعي ومسؤولية بالحجر الصحي المعمول به والنظام في أخد الادوية للخروج من الازمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد