فريق بريطاني يكتشف نوعاً جديداً من ”التيروصورات” في المغرب !

0

زنقة 20 | متابعة

اكتشف علماء الحفريات من جامعتي باث وبورتسموث ببريطانيا، نوعا جديدا من ”التيروصورات” بحجم الديك الرومي بمنقار غريب مماثل لمنقار طيور الكيوي في العصر الحديث بالمغرب.

وحسب صحيفة ”ديلي ميل” البريطانية، فإنه يطلق على هذا النوع الجديد اسم Leptostomia begaaensis، وقد استخدم منقاره الطويل والنحيف لسبر الأوساخ والعثور على فريسة مختبئة.

وكان يُفترض سابقا أن الهيكل المكتشف يمثل عظما سمكيا متحجرا. ومع ذلك، كشف الفحص الدقيق عن نسيج غير عادي وأدرك العلماء أنه جزء من منقار.

وأشارت ”ديلي ميل”، إلى أن التيروصورات هي أقارب الديناصورات الأقل شهرة وهناك أكثر من 100 نوع من الزواحف طويلة الأجنحة معروفة حتى الآن. وهي تتراوح في الحجم والشكل من كبيرة مثل طائرة مقاتلة إلى صغيرة مثل العصفور.

ونقلت الصحيفة عن البروفيسور ديفيد مارتيل، من جامعة بورتسموث قوله: “لم نر شيئا يشبه هذا الزاحف الصغير من قبل”.

وكان الشكل الغريب للمنقار فريدا جدا، وفي البداية لم يتم التعرف على الحفريات على أنها من الزاحف المجنح.

شف البحث الإضافي في التشكيل الحجري المعروف باسم كمكم في المغرب، حيث تم العثور على العظم الأصلي، عن حفريات إضافية للحيوان.

واستخدم العلماء الأشعة المقطعية للكشف عن شبكة من القنوات الداخلية في المنقار والتي من شأنها أن تساعد في الكشف عن الفريسة.

كما قال البروفيسور مارتيل: “كانت النظم الغذائية واستراتيجيات الصيد لدى التيروصورات متنوعة، فمن المحتمل أنهم كانوا يأكلون اللحوم والأسماك والحشرات. وربما أكلت التيروصورات العملاقة التي يبلغ وزنها 500 رطل ما تشاء”، مضيفا : “بعض الأنواع تصطاد الطعام عن طريق التحليق، والبعض الآخر يلاحق فريسته على الأرض. والآن، تُظهر شظايا هذا التيروصور الصغير الرائع أسلوب حياة لم يكن معروفا من قبل بالنسبة للتيروصورات”.

ومن جانبه، قال الدكتور نيك لونغريتش، من مركز ميلنر للتطور بجامعة باث: “إنه أمر غريب للغاية، ربما عثر الناس على أجزاء من هذا الوحش لسنوات، لكننا لم نكن نعرف ما هي حتى الآن”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد