التحقيقات تكشف تورط “راق شرعي” في جريمة زاكورة !

0

زنقة 20 | متابعة

توصلت التحقيقات التي تقودها فرقة خاصة للدرك الملكي إلى أن الستيني الذي تم القاء القبض عليه مساء الثلاثاء الماضي بدوار “أجلموس” ضواحي مدينة خنيفرة بعدما فر هاربا بعد وقوع الجريمة الشنعاء التي ؤاحت ضحيتها الطفلة نعيمة ، كان يشتغل إمام بأحد المساجد.

وأضافت ذات المصادر، أنه تم تسليم المشتبه به الأول في قتل الطفلة نعيمة، الذي كان يداوي السكان بالرقية الشرعية بدوار “تفركالت” لمدة سنوات حيث كانت تقطن الهالكة قيد حياتها رفقة عائلتها لمصالح الدرك الملكي.

ووفق المصادر نفسها، فقد قامت عناصر الدرك الملكي بزاكورة باستدعاء والدا وعائلة الهالكة من أجل الاستماع إلى تصريحاتهم بخصوص الواقعة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد