كورونا يودي بحياة مؤذن مسجد الكتبية بمراكش !

0

زنقة 20 | متابعة

توفي أول أمس الأحد الشريف مولاي الحسن العلوي مؤذن و محافظ جامع الكتبية بمراكش متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

مصادر ذكرت أن المؤذن الراحل كان يرقد في أحد المستشفيات بمدينة الدار البيضاء و ذلك جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

إمام التراويح بمسجد الكتبية وديع شكير أكد في تدوينة على صفحته الرسمية على فيسبوك خبر وفاة المؤذن مولاي الحسن العلوي.

ورثى شكير الراحل بقوله أنه “أفنى حياته في تلاوة كتاب الله تعالى ورفع الأذان ليلا ونهارا في المسجد العريق جامع الكتبية بمراكش، و الاعتناء بهذا البيت العتيق”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد