فرار 5 ملاكمين مغاربة في صربيا والجامعة تعتبرها عملاً مدبراً

0

زنقة 20 . الرباط

أعلنت الجامعة الملكية للملاكمة عن فرار أربعة أبطال ملاكمة مغاربة ينحدرون من مدينة الناظور، بعد أن حطّت بهم الطائرة بأحد مطارات صِربيا، التي كانوا متوجهين إليها من أجل تمثيل المغرب ضمن منافسات بطولة العالم للكيك بوكسينغ التي تحتضن مجرياتها العاصمة بلغراد، والتي انطلقت الجمعة الماضية.

ويتعلق الأمر حسب الجامعة بكل من “رياض أزواغ” وهو صاحب لقب عالمي، و”حميد باعراب” حامل لقب البطولة العربية، و”كمال أسوطي” و “محمد الموخ” متوّجان بألقاب وطنية، بالإضافة إلى بطلٍ رياضيّ زميلٍ لهم ينحدر من مدينة الدار البيضاء والمسمى “طه الصغير”.

وأوضحت جامعة الملاكمة، في بيان لها أن الوفد المغربي في صربيا تفاجأ باختفاء خمسة عناصر من المنتخب الوطني في ظروف غامضة بعد مغادرتهم الفندق، الذي كانوا يقيمون فيه.

وكشفت الجامعة أن عملية الهروب الجماعي للأبطال المغاربة مدبرة، وأضافت أن هذا الغياب يبين غياب الروح الوطنية لدى هؤلاء، خصوصا أن رفاقهم المؤهلين إلى المباريات النهائية كانوا في أمس الحاجة إلى وقوف هؤلاء إلى جانبهم، لا أن يؤثروا في معنوياتهم بمثل هذا التصرف الغير مسؤول.

وتابعت بالقول “بعدما ظل غيابهم مسجلا طوال ذلك اليوم، قام رئيس الجامعة، الذي كان يرأس الوفد المغربي بربط الاتصال بسفير المغرب في جمهورية صربيا، وأخبره بكل ملابسات النازلة، وهو الإجراء ذاته، الذي نهجه مع رئيس الاتحاد الصربي لرياضات الكيك بوكسينغ، المنظم لهذه البطولة العالمية، وكذلك مع مختلف السلطات المختصة في العاصمة بلغراد، وذلك قصد التبليغ عنهم واتخاذ كل الإجراءات اللازمة المعمول بها في هذا الشأن، خصوصا على مستوى الحدود الصربية”.

وختمت الجامعة بيانها،بالقول “إن الجامعة إذ تأسف لمثل هذه السلوكيات الطائشة، التي لاتزال تحرك بعض شبابنا، سيما أن هذا الموقف سبق أن عاشته العديد من الجامعات الملكية المغربية، خصوصا عند مشاركتها في التظاهرات الدولية، التي تنظم بالقارة الأوروبية أو الأميركية، فإنها تعلن أنها لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه النازلة، وأنها ستتابع هذه القضية بما يلزم من الإجراءات المصاحبة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد