البوليساريو “تندد” بالزيارة الملكية للعيون وتستعد لإشعال المدينة

0

زنقة 20 . الرباط

كشفت مصادر أن جبهة البوليساريو،تستعد لإشعال العيون، وذلك بعد الإعلان عن زيارة تاريخية مرتقبة للملك محمد السادس، بمناسبة ذكرى المسيرة الحضراء في الـ6 من نونبر القادم.

وأكدت صحيفة الصباح، عن مصادر مطلعة، أن الجبهة تخطط لتنفيذ عمليات تخريبية في الأقاليم الجنوبية، بالتزامن مع الزيارة الملكية المرتقبة، وذلك من خلال تحريك عصابات مدربة كما وقع في مخيم “أكديم إيزيك” في نونبر 2010.

وأضافت الصحيفة أن المصالح الأمنية رصدت تحركات مشبوهة لأعضاء الميليشيات الانفصالية، وقعت منذ بدء الحديث عن زيارة مرتقبة للملك إلى العيون، وأن قيادة البوليساريو أعطت أوامرها لاستنفار مختلف الخلايا التابعة لها داخل المغرب وفي دول الجوار، في محاولة جديدة يائسة للتشويش على الزيارة الملكية.

ولم تستبعد الصحيفة ذاتها، ودائما من خلال مصادرها، أن تنهج العصابات الانفصالية إلى أعمال إرهابية غير مسبوقة، من قبيل الاحتجاز واقتحامات، خصوصا أن أعداء الوحدة الترابية، غاضبون من قرار الكونغرس الأمريكي الأخير، القاضي إلى دعم مغربية الصحراء، وخطة المغرب في منح أقاليمه الجنوبية حكما ذاتيا.

من جهة أخرى قال القيادي البارز في الجبهة عبد القادر الطالب عمار، في تصريحات إعلامية، إنه تناول مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء كريستوفر روس الزيارة التي يرتقب أن يقوم به الملك محمد السادس للصحراء، معتبرا إياها “خرقا للقانون الدولي وأنه يجب أن تكون هناك مواقف واضحة لأن المنطقة تعتبرها الأمم المتحدة إلى حد الساعة منطقة لم يحسم موضوع السيادة عليها ، وهي في انتظار تقرير المصير”.

وأضاف المسؤول في جبهة البوليساريو أنه “لا يمكن للمغرب التصرف في المنطقة كما يشاء، ويجب أن يبقى ملتزما بنظام التحكيم الدولي باعتبار أن المينورسو موجودة لتنظيم الاستفتاء وهو الذي سيحدد الوضع النهائي للمنطقة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد