فضيحة التلاعب في انبعاثات الديزل تهز شركة فولكسفاغن الألمانية !

0

زنقة 20 | وكالات

قبلت المحكمة الإقليمية في مدينة براونشفايج الألمانية اليوم الاثنين، النظر في دعوى جماعية من عشرات آلاف من المستهلكين ضد شركة “فولكسفاغن” الألمانية العملاقة للسيارات في قضية التلاعب في قيم الانبعاثات لسيارات الديزل.

وقال رئيس المحكمة ميشائيل نيف اليوم في مستهل الإجراءات: “المحكمة ترى الدعوى الجماعية جائزة”. ويقود اتحاد المنظمات الاستهلاكية الألمانية الدعوى الجماعية ضد شركة فولكسفاغن، والتي انضم إليها أكثر من نحو 470 ألف شخص.

وتورطت العديد من شركات السيارات الألمانية في فضيحة الديزل التي تم كشف النقاب عنها عام 2015، وذلك بعدما قامت شركة “فولكسفاجن” بتصنيع أجهزة معيبة تسمح بظهور انبعاثات الديزل أقل من مستوياتها الحقيقية.

وقد أدت الفضيحة إلى دعاوى قضائية وتداعيات سياسية على الشركات، لكنها كانت أيضا قاسية على المستهلكين الألمان، حيث كان يقتنع الكثير منهم بأن سيارات الديزل صفقة شراء جيدة، لكنهم يجدون الآن أن قيادة سياراتهم أصبحت غير قانونية في أجزاء من البلاد.

ويرى اتحاد المنظمات الاستهلاكية الألمانية أن فولكسفاجن ارتكبت التحايل، ويتعين لذلك محاسبتها.

ودخل تشريع جديد حيز التنفيذ في ألمانيا العام الماضي، ما سمح للمستهلكين بمقاضاة الشركات للمطالبة بالتعويض عن الأضرار.

وتقتصر الدعوى الجماعية على العلامات التجارية “أودي” و”سيت” و”سكودا” و”فولكسفاجن”، والسيارات التي تعمل بمحركات الديزل من طراز “إي إيه 189″، والتي تم شراؤها عقب الأول من نوفمبر عام 2008 وشمله الاستدعاء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد