محكمة تشيكية تُجبرُ رئيس الحكومة على الإعتذار للشعب بعد وصف متظاهرين ضده بـ’مدفوعي الأجر’

0

زنقة 20. الرباط

أجبرت محكمة في براغ ،اليوم الجمعة ، رئيس الوزراء التشيكي أندري بابيتش على تقديم الاعتذار لمشاركين في مظاهرات ضد الحكومة بعد نعتهم ب”مدفوعي الأجر”.

وأصبح لزاما على رئيس الوزراء التشيكي تقديم الاعتذار لامرأة تدعى يان فيليبوفا أحد المشاركين في تظاهرة سابقة ضد الحكومة ،بعد قرار أصدرته محكمة في براغ اليوم الجمعة.

ورفعت يان فيليبوفا دعوة قضائية ضد رئيس الوزراء أندري بابيتش بعن أن ” شعرت بالإهانة من كلمات بابيش” ، الذي قال إن الذين شاركوا في المظاهرات المناهضة للحكومة “تلقوا علاوات”.

وأجبرت محكمة براغ أندري بابيتش على بعث رسالة عبر البريد الإلكتروني للمواطنة يان فيليبوفا ،تتضمن مضمونا مفاده أن “وصف المتظاهرين بمدفوعي الأجر أمر خاطئ ، وأعتذر عن هذه الأقوال”.

ويجب أن يصل الاعتذار إلى الشخص المعني خلال شهر واحد من إصدار الحكم كأقصى مدة ليصبح نهائيا.

وأكدت يان فيليبوفا بعد الحكم أن الآلاف من المتظاهرين يستحقون الاعتذار، مضيفة أنه “بفضل الحكم ، سيتفهم الكثيرون أن ما يقوله رئيس الوزراء على شاشات التلفزيون لا يجب أن يكون هو الحقيقة “.

وبخصوص المتظاهرين الذين ، حسب بابيتش ، حصلوا على المال لمشاركتهم في الاحتجاجات ، تحدث رئيس الوزراء مع الصحفيين في يونيو الماضي ، عندما قرر البرلمان الموافقة على حكومة الأقلية ،وكرر تقييما مشابها في غشت 2018 بشأن الاحتجاجات التي وقعت في مبنى الإذاعة في ذكرى غزو حلف وارسو لتشيكوسلوفاكيا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد