طفلة تنهي حياة شقيقها شنقاً بالعيون الشرقية !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

أقدمت طفلة تبلغ من العمر حوالي 12 عاما، أمس الاثنين، على وضع حد لحياة شقيقها البالغ من العمر حوالي عام ونصف، داخل منزل أسرتها الواقع بمدينة العيون الشرقية بإقليم تاوريرت.

وذكرت مصادر لموقع rue20.Com، ان الطفلة تعاني من مرض التوحد، وأنه لحظة إقدامها على وضع حد لحياة شقيقها كان يملأ المنزل صخبا وحركة.

ولم تكشف المصادر ذاتها، إن كانت عائلة الطفلة في المنزل أثناء إقدامها على هذا الفعل، لاسيما وأنها تعاني من مرض التوحد وتحتاج إلى الرعاية.

وفور علمها بالخبر، انتقلت مصالح الامن الوطني الى عين المكان، حيث عاينت جثة الضحية، وفتحت تحقيقا في الموضوع لتحديد ملابسات وظروف الواقعة، وإعمال المساطر القانونية المعمول بها في هذا الاطار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد