جمعية حقوقية ترفع ملتمساً إلى الملك للإفراج عن معتقلي الريف !

0

زنقة 20 | الرباط

دعت جمعية الدفاع عن حقوق الانسان، الى تشكيل كتلة سياسية و حقوقية و مدنية واسعة لطلب استفادة جميع معتقلي الحراك بالحسيمة و زاكورة و جرادة، من العفو الملكي في أقرب فرصة.

و أكدت الهيئة ذاتها في ملتمس الافراج الشامل عن معتقلي الحراك و الصحفي حميد المهدوي، على أنها تطالب بشكل مسبق و منفر من الملك محمد السادس، العفو الشامل عن جميع معتقلي الحراك وطنيا و عن الصحفي حميد المهدوي في أقرب فرصة و الغاء مذكرات البحث في حق المبحوث عنهم بسبب الحراك.

كما طالبت الجمعية، من خلال ملتمسها، الدولة المغربية لتأسيس مصالحة شاملة و عميقة و متجدرة مع منطقة الريف تنمويا، حفظا للذاكرة التاريخية كما جاء في توصيات هيأة الانصاف و المصالحة، و مع كل المناطق المهمشة و تمتيع كل المواطنين و لمواطنات من حرياتهم و حقوقهم الأساسية و حقوقهم المجالية.

وفي ذات السياق، طالبت الجمعية بتجميع كافة معتقلي حراك الريف في سجن واحد، بسبب ما أسمته بطبيعة الملف السياسية، بالإضافة الى تحسين وجبات الأكل و الزيادة في مدة الزيارة الى ساعتين مع توحيد تواريخها، و كذا تمكينهم من الجرائد و الكتب و المتابعة الصحية.

وتأتي هذه المبادرة حسب ذات الهيئة، تفاعلا مع التقارير التي أنجزها محامي الجمعية الذي يعد طرفا في هيئة دفاع المعتقلين، و انقضاء جميع الطعون أمام المعتقلين و ذويهم و الحركة الحقوقية، بعد رفض الطعن بالنقض، حيث لم يبقى الا التدخل الملكي من أجل ايقاف هذه المعاناة، حسب لغة الملتمس.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد