بوانو يترك لاعبي النادي المكناسي بدون فطور رمضان و يتملص من مسؤوليته لإنقاذ الفريق من الإندثار !

0

زنقة 20 | الرباط

يعيش النادي الرياضي المكناسي بمختلف فروعه و أبرزها فريق كرة القدم ، أزمةً مالية خانقة أطاحت به من البطولة الوطنية و أصبح معها مهدداً حتى من مغادرة بطولة الهواة.

أمس الخميس ، احتج لاعبو الفريق داخل مقر الجماعة الحضرية لمدينة مكناس التي يترأسها عبد الله بوانو ، مطالبين الأخير بالوفاء بوعوده التي منحها للاعبين سبق أن اجتمع بهم.

و قالت مصادر مطلعة من داخل الفريق ، أن بوانو اجتمع سابقاً بأربعة لاعبين و مسيرين ووعدهم بحل مشاكلهم المادية و صرف أجورهم قبل شهر رمضان وهو ما لم يتم.

و أضافت ذات المصادر أن لاعبي الفريق وجدوا أنفسهم بدون “مصروف” مع حلول شهر رمضان ، حيث تناولوا وجبة الفطور أمس الخميس و الأيام الماضية بدعم من المحسنين و الجمعيات الخيرية وهو ما أثار استنكار و غضب عشاق النادي.

جماعة مكناس التي يترأسها بوانو أصدرت بلاغاً ، وصفت فيه احتجاجات اللاعبين بـ” السلوك اللامسؤول و بعض التصرفات الغير منضبطة التي صدرت من بعض المحتجين من سباب واتهامات مجانية”.

و قالت الجماعة في بلاغها ، أن الإحتجاج “سابقة غير محمودة، تبين بجلاء ضعف التأطير وقصور الفهم” ، مشيرةً إلى أن ” عنوان الاحتجاج خاطئ لأن جماعة مكناس ليست الوصي على القطاع الرياضي، ولا دخل لها في الوضعية المزرية التي يعيشها فرع النادي المكناسي لكرة القدم”.

و ذكرت أنها ” احترمت التزاماتها تجاه الفريق، ولعل آخرها صرف الشطر الأول من المنحة التي قررها المجلس للفريق والتي بلغت 500 الف درهم” ، محملةً “المسؤولية لكل من يحاول الركوب على محنة الفريق والرقص على جراحاته.والتهرب من المسؤولية.”

عشاق للنادي المكناسي قالوا أن الأزمة التي تضرب الفريق ليس سببها بوانو فقط بل حتى المكتب المسير بقيادة محمد بلماحي الذي عمر طويلاً على رأس الإدارة المسيرة للفريق.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد