الداودي : مايمكنش ندور فالزناقي و نراقب الأسعار !

0

زنقة 20 | متابعة

أقر الوزير المنتدب المكلف الشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي بوجود الغش و الفساد في السوق الوطنية بمناسبة شهر رمضان.

و رفض الداودي في الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بمجلس النواب التي انعقدت أمس الإثنين، اتهامات النواب للحكومة بالعجز في مواجهة التلاعبات التي تشهدها الأسواق المغربية، مؤكدًا أنها تقوم بواجبها في التصدي للخروقات التي تصلها عبر مختلف الآليات والوسائل.

وقال الداودي إن الحكومة “ليست عاجزة، وتقوم بواجبها، نعم الفساد موجود، ونقوم بواجبنا، والمواطن يعترف لنا بذلك و الوزراء لا يمكن لهم التجول في الأزقة لمراقبة الأسعار”.

ودعا الداودي المغاربة إلى ضرورة التبليغ عن رفع الأسعار والاحتكار، و”إذا كان هنك احتكار لمادة معيّنة في السوق، فيجب على الناس أن يبلغوا بذلك وبمكان تخزينها”.

مشيراً إلى أن الوسطاء يستغلون الوضع، ويرفعون أسعار المواد ، مضيفاً أن ثقافة المجتمع تدفع البعض إلى استغلال رمضان لرفع الأسعار، لافتًا إلى أن هذا الأمر يتم خارج “الأسواق المركزية التي تراقبها المصالح الحكومية”، كما اعتبر أن “شراء المواطنين في الأسبوع الأول من رمضان لأكثر مما يستهلكون يؤدي إلى تزايد الطلب في الأسبوع الأول، وهو ما يتم استغلاله لرفع الثمن”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد