بعد طرد ويحمان و الريسوني .. أمزازي يمنع الحلقيات و التظاهرات داخل الجامعات !

0

زنقة 20 | الرباط

بعثت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمراسلة إلى رؤساء الجامعات في موضوع تنظيم التظاهرات، ولم تعط الفرصة لأي طرف للحوار أو النقاش في ما يحدث داخل الحرم الجامعي.

و طلب أمزازي من رؤساء الجامعات عدم الترخيص لأي جهة خارجية باستعمال مرافق الجامعة أو المؤسسات التابعة لها، تفاديا “لتكرار بعض الأحداث المؤسفة التي تشهدها بعض المؤسسات الجامعية خلال التظاهرات المنظمة في مقارها، وما ينجم منها من اصطدامات ومواجهات عنيفة يقع ضحيتها العديد من الطلبة والمتدخلين”.

و عبر عدد من الأساتذة عن غضبهم من مضمون رسالة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، واعتبروها بمثابة استهداف جديد لحرمة الجامعة ولاستقلاليتها.

خالد الصمدي كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، قال أن “هناك من يسعى منذ مدة إلى استغلال هذه الحرية من أجل التشويش على الفضاء الجامعي من خلال زرع أفكار تزيغ عن مبدإ الاختلاف وقيم الديموقراطية التي طالما كانت الجامعة خير مدافع عنها، مما يتسبب في إثارة زوابع إعلامية وفي حدوث مشاداة ومواجهات بين الطلبة”.

و أشار إلى الغاية من المذكرة التي أصدرتها وزارة التربية الوطنية “هي رد الاعتبار لمبادرة الأساتذة الباحثين حيث تسعى إلى جعل إدارات المؤسسات الجامعية والجامعات الداعم الأول لهم ماديا وتنظيميا كما تهدف إلى دعم المبادرات الطلابية وجعلها هادفة ومفتوحة للجميع في إطار رؤية قائمة على الحوار الفكري واحترام حرية الإبداع العلمي والثقافي والفني”.

مؤكداً أن الوزارة ” لن تسمح باستغلال سماحة الطلبة وإدارات المؤسسات لممارسة العنف أو مناهضة التعدد الثقافي والفكري، باعتبار الجامعة قلعة فكر ومنار علم ومنبرا لحرية الرأي وذلك في احترام تام للقوانين والتشريعات المعمول بها”.

يشار إلى أن القرار جاء مباشرةً بعد الأحداث التي عرفتها كل من كليتي العلوم ببني ملال ، حينما طرد طلبة أمازيغ أحمد وايحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع ، و كذا كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل، حينما اندلعت مواجهات عنيفة بين فصائل طلابية بسبب حضور رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد