بعد حقول إسبانيا.. أزيد من ألف عاملة فراولة بالعرائش تثور على “العبودية” و تحمل وزارة يتيم المسؤولية !

0

زنقة 20 | الرباط

بعد الفاجعة التي أودت بحياة 10 عاملات زراعيات بمولاي بوسلهام الأربعاء 3 أبريل ، احتج أزيد من 1400 عامل و عاملة صبيحة يومه الإثنين أمام مقر شركة مختصة في جني فاكهة الفراولة بالعرائش.

و رفض العمال ومنهم عدد كبير من العاملات الإلتحاق بالعمل و ظلوا معتصمين داخل الشركة ، مطالبين بالزيادة في الأجور و تحسين ظروف الإشتغال.

و أكدت عدد من العاملات أنهن أصبحن معرضات للموت في كل مرة بسبب ظروف العمل التي وصفوها بـ”غير الإنسانية” ، وهو ما تسبب في فاجعة “مولاي بوسلهام” على حد تعبيرهن.

و طالبت العاملات بالزيادة في أجرتهن اليومية التي تتجاوز 65 درهم ، و ناشدن الجمعيات الحقوقية و النقابات من أجل مؤازرتهن و العمل على تحقيق مطالبهن التي وصفوها بـ”العادلة و المشروعة”.

من جهة أخرى و بعد الحادث المأساوي الذي وقع صباح اليوم الإثنين 8 أبريل الجاري في إقليم تارودانت، إثر انقلاب “بيكوب”، و أودى بحياة عاملة في إحدى الوحدات الزراعية و خلف أيضا إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف عاملات أخريات ، ندد الفرع الجهوي للجامعة الوطنية بالقطاع الفلاحي (إ.م.ش) بـ”استمرار الاستهتار بارواح العاملات بالقطاع الفلاحي”.

و حملت الجامعة ” الباطرونا الزراعية و وزارة التشغيل مسؤولية حماية ارواح العاملات و العمال بالقطاع الفلاحي ” مطالبةً ” باتخاذ اجراءات عاجلة لتحسين ظروف نقل العاملات و بعقد ندوة وطنية حول الصحة و السلامة بالقطاع لاتخاذ الاجراءات الضرورية لحماية الاجراء”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد