المالكي يدعو لاطلاق منتدى برلماني إفريقي أمريكي-لاتيني

0

زنقة 20. الرباط

أكد رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، أمس الأربعاء بالرباط، على أهمية تنظيم منتدى برلماني إفريقي أمريكي-لاتيني يكون بمثابة فضاء للحوار وتعميق التقارب والتنسيق بين البرلمانيين الأفارقة ونظرائهم من أمريكا اللاتينية والكاريبي.

وثمن المالكي، خلال مباحثات أجراها مع رئيس برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي إلياس كاستييو الذي كان مرفوقا بنائبه عن جمهورية الإكوادور خوسي سيرانو، المنحى التصاعدي لعلاقات الصداقة والتعاون بين مجلس النواب وبرلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي، وخاصة بعد التوقيع على اتفاقية للتعاون بين البرلمان المغربي بمجلسيه، وهذه المؤسسة البرلمانية الإقليمية خلال السنة الماضية.

وحسب بلاغ لمجلس النواب فقد أبرز المالكي أن برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي يعتبر إطارا متميزا للتعريف بحيثيات قضية الوحدة الترابية للمملكة وتقديم كافة المعطيات والحجج لتفنيد المغالطات التي يروجها خصوم الوحدة الترابية للمملكة.

من جهته، أعرب كاستييو عن عزمه إعطاء دفعة قوية للتعاون بين المؤسستين التشريعيتين، موجها دعوة لرئيس مجلس النواب للمشاركة في الجمعية العامة لبرلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي التي ستعقد شهر ماي المقبل، ومضيفا أن “مشاركة البرلمان المغربي في أشغال برلمان أمريكا اللاتينية والكارايبي يدخل في إطار تفعيل اتفاق التعاون بيننا”.

وأوضح إلياس كاستييو أن مساهمة البرلمان المغربي في أشغال برلمان أمريكا اللاتينية والكارايبي تعتبر ذات أهمية خاصة ولها قيمة إضافية، مشيرا إلى أن المغرب باعتباره بوابة لإفريقيا وللعالم العربي، يساهم في تعزيز التقارب مع بلدان هذه المناطق.

كما قدم بالمناسبة شروحات وتوضيحات حول تركيبة واختصاصات برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي، الذي يضم برلمانيين يمثلون 23 دولة ويوجد مقره بباناما.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد